عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

منظمات الفلاحين في الإكوادور لصالح “لا” في الاستفتاء الشعبي

كيتو، 01 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): أعلنت منظمات العمال والفلاحين في الإكوادور اليوم موقفها ضد الاستفتاء الذي روج له الرئيس غييرمو لاسو والذي سيعقد يوم الأحد 5 فبراير بالتزامن مع الانتخابات القطاعية.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

كيتو، 01 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): أعلنت منظمات العمال والفلاحين في الإكوادور اليوم موقفها ضد الاستفتاء الذي روج له الرئيس غييرمو لاسو والذي سيعقد يوم الأحد 5 فبراير بالتزامن مع الانتخابات القطاعية.

وأشار رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات الفلاحين والسكان الأصليين والسود، غاري إسبينوزا، في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء إلى أن الاستفتاء التنفيذي جاء في وقت مبكر وغير مكتمل وغش، وما يهم لاسو ليس في الأسئلة، ولكن في الملاحق، التي هي غير معروفة عمليًا.

وأصر قادة الجماعات الأخرى الأعضاء في منسق أمريكا اللاتينية للمنظمات الريفية على أنها عملية غير ضرورية، ولن تحل مشاكل البلاد، وانتقدوا نوايا الحكومة لتقليص التمثيل السياسي للمواطنين بأسئلة حول تقليص أعضاء الجمعية والحركات السياسية.

وبالمثل، أشاروا إلى أن الأسئلة المشار إليها بشأن البيئة هي أسئلة ديماغوجية، لأنها تسعى على ما يبدو إلى الحفاظ على الطبيعة بينما تطبق الإدارة في الممارسة العملية سياسة نيوليبرالية وخاضعة لشركات التعدين عبر الوطنية والبنك الدولي والولايات المتحدة.

من ناحية أخرى، شددوا على أن الرئيس لاسو يخالف كلمته، حيث أن هناك 90 في المائة من الاتفاقات التي لم تسقط على الورق بعد الحوارات التي أقيمت مع الحركة الأصلية والفلاحية بعد احتجاجات يونيو 2022.

كما تم رفض الاستفتاء بشكل علني من قبل اللجنة الشعبية في 15 نوفمبر، والتي تضم العديد من المنظمات اليسارية، وحزب باتشاكوتيك واتحاد القوميات الأصلية في الإكوادور.

وقد تم استدعاء أكثر من 13 مليون إكوادوري إلى صناديق الاقتراع ال 5 شباط/فبراير ليس فقط لإبداء رأيهم بشأن الاستفتاء، ولكن أيضًا لانتخاب حكام ونواب المحافظين ورؤساء البلديات وأعضاء المجالس البلدية وأعضاء مجالس الأبرشيات.

اخترنا لكم