عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الإثنين, مايو 20, 2024

الشرطة البرازيلية تبحث عن مشاركين آخرين في أعمال انقلابية

برازيليا، 03 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): تستكمل الشرطة الفيدرالية البرازيلية اليوم المرحلة الرابعة من ما يسمى بعملية ليسا باتريا، والتي تسعى إلى اعتقال من شاركوا أو دعموا أو أججوا محاولة الانقلاب في 8 يناير في العاصمة.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

برازيليا، 03 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): تستكمل الشرطة الفيدرالية البرازيلية اليوم المرحلة الرابعة من ما يسمى بعملية ليسا باتريا، والتي تسعى إلى اعتقال من شاركوا أو دعموا أو أججوا محاولة الانقلاب في 8 يناير في العاصمة.

وقام الإرهابيون المؤيدون للرئيس المهزوم جاير بولسونارو في الثامن من يناير الماضي بغزو ونهب مقرات الكونغرس الوطني والمحكمة الاتحادية العليا ومجلس الرئاسة.

وتتمثل الشرطة البرازيلية لأوامر الاحتجاز الوقائي و 14 أمر تفتيش واعتقال في خمس ولايات (روندونيا، غوياس، إسبريتو سانتو، ماتو غروسو، ساو باولو) وفي المقاطعة الفيدرالية برازيليا.

وأكد موقع جي 1 أن مذكرات التفتيش والاعتقال في برازيليا تشير إلى رجل شرطة في مجلس الشيوخ يشتبه في قيامه بتسهيل أعمال مدبري الانقلاب في المبنى، ومحام كان سيجمع الهواتف المحمولة من الإرهابيين المحتجزين في برازيليا.

وألقت الشرطة القبض على العملاء في غوياس (وسط) لوسيماريو بينديتو كامارغو، المعروف باسم ماريو فوراكاو، الذي اعتُقل وفقًا لتلفزيون غلوبو في ريو فيردي، وهي مدينة تبعد 230 كيلومترًا عن جويانيا.

كما ألقت الشرطة في روندونيا (شمال) القبض على المرشح السابق لنائب الولاية وليام فيريرا دا سيلفا، المعروف باسم رجل الطقس، والذي نشر على الشبكات الاجتماعية مقاطع فيديو وصورًا لأعمال مناهضة للديمقراطية على العشب في المباني الثلاث.

وبعد التعافي الفوري للمؤسسات بعد رد الفعل السريع للحكومة وخاصة الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، الذي أمر بالتدخل الفيدرالي للأمن العام في برازيليا، تم السيطرة على الوضع في 8 يناير في أقل من أربع ساعات.

وصرح مؤسس حزب العمال مؤخرا عن فشل أجهزة المخابرات الحكومية التي لم تحذر من محاولات الانقلاب.

اخترنا لكم