عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

حكومة الاكوادور صامتة أمام هزيمة محتملة في الاستفتاء

كيتو، 06 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): تحافظ حكومة الإكوادور على الصمت اليوم قبل النتائج الأولية للاستفتاء الدستوري التي تشير إلى هزيمة مقترحاتها.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

كيتو، 06 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): تحافظ حكومة الإكوادور على الصمت اليوم قبل النتائج الأولية للاستفتاء الدستوري التي تشير إلى هزيمة مقترحاتها.

وأشار الجلس الوطني للانتخابات في هذا البلد الواقع في أمريكا الجنوبية، أنه تم تم فرز 63 في المائة حتى الآن، من أوراق الاستفتاء، ويتراوح رفض كل سؤال من الأسئلة الثمانية بين 53 و 60 في المائة.

وحتى الآن لم يدل أي مسئول من من قصر كارونديليت، (مقر الحكومة)، بشأن التصويت بعد حملة لتعزيز مبادرات مثل تسليم المجرمين وتقليص أعضاء المجلس والحركات السياسية والتغييرات في مجلس مشاركة المواطنين والرقابة الاجتماعية.

وصرح بابلو إيتورالدي، المتحدث باسم الإكوادور تقول لا للاستفتاء، أن هذه النتائج هي نتيجة العمل الذي تم القيام به لشرح النوايا الحقيقية لحكومة غييرمو لاسو للجمهور.

وفي مقابلة مع وكالة أنباء أمريكا اللاتينية (برنسا لاتينا) ، أشار إتورالدي إلى أنه نظرًا لعدم التأييد الشعبي، كان لدى الرئيس غييرمو لاسو آماله في هذا الإجراء، وكان يبحث عن الأكسجين، والآن أصبح في وضع سيء للغاية، دون دعم لإنهاء ولايته.

وعلق الناشط بشكل عام، على أن نتائج العملية الانتخابية التي جرت يوم الاحد ال 5 فبراير والتي أظهرت قوة الاحزاب اليسارية والتقدمية في جميع أنحاء البلاد.

اخترنا لكم