عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

أكثر من 700 من أعضاء الفريق الدولي يكافحون الحرائق في تشيلي

سانتياغو دي تشيلي، 10 شباط/فبراير (برينسا لاتينا): يساعد أكثر من 700 من أعضاء الفريق والمتخصصين من العديد من البلدان تشيلي اليوم على مكافحة حرائق الغابات في وسط وجنوب الإقليم، والتي خلفت بالفعل 24 قتيلًا وتدمير 366 ألف هكتار.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

سانتياغو دي تشيلي، 10 شباط/فبراير (برينسا لاتينا): يساعد أكثر من 700 من أعضاء الفريق والمتخصصين من العديد من البلدان تشيلي اليوم على مكافحة حرائق الغابات في وسط وجنوب الإقليم، والتي خلفت بالفعل 24 قتيلًا وتدمير 366 ألف هكتار.

وأكبر فرقة هي المكسيكية، مع 300 من المنقذين المنتشرين في منطقة بيوبيو، واحدة من أولئك الذين يعانون من أكبر تأثير من هذا الحريق، بالاضافة الى بيوبلي و لا أراوكانيا.

إلى جانب 5600 من رجال الإطفاء التشيليين، يعمل متطوعون في منطقة الكارثة من الأرجنتين وإسبانيا وكولومبيا وفنزويلا والإكوادور والبرتغال وفرنسا ومن دول أخرى.

وقالت وزيرة الداخلية كارولينا توها: “لقد كان لدينا الكثير من التضامن الدولي وأود أن أشكر بشكل خاص الجنود الموجودين بالفعل على الأرض، جنبًا إلى جنب مع التشيليين، لفضح سلامتهم الجسدية وحياتهم لمكافحة الحريق”.

وقالت أنه يوجد حاليًا 321 حالة تفشي نشطة في الإقليم، منها 180 تحت السيطرة و 94 لا تزال خارجة عن السيطرة، وأنه خلال الأيام القليلة المقبلة، ستصل مجموعة من الخبراء الإيطاليين إلى البلاد للتحقيق في مصدر الحرائق.

كما أعلن السكرتير التنفيذي للمؤسسة الوطنية للغابات، رودريغو أندريد، في تصريحات لوكالة أنباء أمريكا اللاتينية، (برنسا لاتينا)، فإن أكثر من 97 في المائة من هذه الحوادث ناتجة عن بعض الأنشطة البشرية على الطبيعة، سواء بسبب الإهمال أو التلاعب بمصادر الحرارة أو الممارسات الزراعية.

ومع ذلك، سيحاول الخبراء الإيطاليون تحديد ما إذا كان هناك تعمد، حسبما قالت وزيرة الداخلية التشيلية، مضيفة أن السلطات قد أعتقلت بالفعل نحو ثلاثين شخصًا، بعضهم بتهمة إشعال الحرائق بتوجهات متهورة.

اخترنا لكم