عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الخميس, مايو 23, 2024

الحكومة الفنزويلية تدشن الأعمال المتعلقة بالصحة

كاراكاس، 15 شباط/فبراير (برنسا لاتينا) دشنت الحكومة الفنزويلية العديد من الأعمال المتعلقة بالقطاع الصحي، والتي ستفيد السكان بأحدث التقنيات والوصول إلى أحدث الأدوية.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

كاراكاس، 15 شباط/فبراير (برنسا لاتينا) دشنت الحكومة الفنزويلية العديد من الأعمال المتعلقة بالقطاع الصحي، والتي ستفيد السكان بأحدث التقنيات والوصول إلى أحدث الأدوية.

وصرح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم أمس الثلاثاء في حفل عام من معهد الأورام “د. ميغيل بيريز كارينو “، في ولاية كارابوبو، “نحن نبني نظامًا للصحة العامة يجب أن يتمتع بجودة علمية وتكنولوجية ومجانية”.

ودعا الرئيس إلى بناء نظام صحي عام قوي يستجيب لاحتياجات الشعب قادر على مواكبة مراحل التشخيص والرعاية والعقاقير والعلاج.

وأعاد نيكولاس مادورو فتح خدمة العلاج الإشعاعي والطب النووي “د. فرانسيسكو بولو كاستيلانوس”، الذي يحتوي على معدات حديثة لرعاية مرضى السرطان، تم تحقيقه بفضل اتفاقية فنزويلا-الصين.

ويحتوي المجمع على خدمة تصوير تشمل الأشعة السينية والتصوير الشعاعي للثدي، وغرفة لتحديد الأعضاء، والتصوير المقطعي، وقسم الفيزياء وقياس الجرعات، بالإضافة إلى صيدلية عالية التكلفة، والتي ستوفر الرعاية لنحو 60 شخصًا في اليوم.

وأكد الرئيس الفنزويلي، “أننا نقدم أحدث التقنيات لعلاج السرطان لأهالي كارابوبو من خلال إعادة فتح خدمة العلاج الإشعاعي والطب النووي.

كما أعلن مادورو عن تدشين بنكًا للدم في مستشفى خوسيه ماريا فارغاس، في ولاية لاغويرا، ومعهد فالكونيانو للبحث العلمي من أجل الصحة، في فالكون، وسبع عيادات شهيرة في أراغوا.

وسلط مادورو الضوء على جهود البلاد للتغلب على آثار التدابير القسرية أحادية الجانب المفروضة على فنزويلا من قبل الولايات المتحدة وحلفائها، وأكد أن العقوبات تهدف إلى قطع تقدم الجمهورية البوليفارية نحو دولة الرفاهية الاجتماعية.

اخترنا لكم