عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الخميس, مايو 23, 2024

فنزويلا تصادق سيادتها على إيسيكويبو

كاراكاس، 17 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): صادقت حكومة فنزويلا اليوم على سيادتها على إيسيكويبو والصلاحية الكاملة لاتفاقية جنيف الموقعة في فبراير 1966، والتي تشكل الأداة القانونية لحل النزاع الإقليمي مع غويانا المجاورة.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

كاراكاس، 17 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): صادقت حكومة فنزويلا اليوم على سيادتها على إيسيكويبو والصلاحية الكاملة لاتفاقية جنيف الموقعة في فبراير 1966، والتي تشكل الأداة القانونية لحل النزاع الإقليمي مع غويانا المجاورة.

وأصرت فنزويلا ايوم الجمعة بمناسبة الذكرى السنوية السابعة والخمسين لهذا الاتفاق الإطاري، على إدانة السلوك غير العادل والمزيف للمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية بمناسبة الاحتيال التحكيمي في باريس عام 1899، التي سهلت نزع ملكية الأراضي البرية المعروفة باسم غوايانا إيسكويبا.

وشدد بيان صادر عن وزارة العلاقات الخارجية على أن كاراكاس “مدافع غير قابل للتصرف عن سيادتها ووحدة أراضيها”، مؤكدا أن اتفاقية جنيف لعام 1966 هي معاهدة دولية وقعتها فنزويلا والمملكة المتحدة وغويانا البريطانية، والتي توشك على الاستقلال، ومودعة بشكل صحيح لدى الأمم المتحدة.

وأشارت وزارة الخارجية الفنزويلية، إن هذه الوثيقة “تحدد شروط الامتثال المخلص لحل التجريد الاحتيالي الذي قامت به القوى الإمبريالية ضد بلدنا، في حل عملي ومرض للجدل الإقليمي”.

وأشارت إلى أن فنزويلا، وبعد مرور 57 عامًا على سريانها، أظهرت إيمانها الراسخ بالسلام والشرعية والاحترام المطلق لمبادئ القانون الدولي العام.

وقدرت أن هذه هي الحصن الوحيد “للتقدم على الطريق الآمن الذي سيحل هذا الخلاف ويصون حقوقهم السيادية غير القابلة للتصرف على إيسيكويبو”.

وأعربت الحكومة الفنزويلية عن قرارها الحازم بمواصلة السير، مع الشعب، على دروب دبلوماسية السلام البوليفارية، دفاعا عن “حقوقنا المشروعة وغير القابلة للتصرف”، التي تم احتلالها قبل أكثر من 200 عام، من خلال النضال من أجل الاستقلال.

اخترنا لكم