عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الأربعاء, يونيو 12, 2024

تناول قضايا المساواة بين الجنسين والنسوية في اجتماع للنساء في كوبا

هافانا، 22 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): ستكون النسوية كممارسة سياسية وتعليم يركز على النوع الاجتماعي بعض القضايا التي تم تناولها اليوم في اجتماع دولي ينظمه المركز الثقافي "كاسا دي لاس أمريكاس في العاصمة هافانا.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا، 22 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): ستكون النسوية كممارسة سياسية وتعليم يركز على النوع الاجتماعي بعض القضايا التي تم تناولها اليوم في اجتماع دولي ينظمه المركز الثقافي “كاسا دي لاس أمريكاس في العاصمة هافانا.

وبدأت يوم الاثنين الماضي الدورة التاسعة والعشرون للندوة الدولية حول السياسة والسياسات في تاريخ وثقافة نساء أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي بمشاركة متحدثين من أكثر من 10 دول.

وهذا المنتدى الذي دعى لعقده  برنامج دراسات المرأة التابع لتلك المؤسسة الثقافية، في قاعة مانويل غاليش المنفى، حيث ستناول الذاكرة وفي الجسد الأنثوي في الرواية بعنوان “لم يتبقى سوى القفز” لعام 2018 ، من قبل الكاتبة ماريا روزا لوجو، وهو الموضوع الذي ستتناوله آنا غارريدو من جامعة وارسو.

كما سيتم تقديم محاضرات: لماذا بالنسبة لي فقط؟: نضالات الشاعرة الأرجنتينية الكندية نيلا ريو، بقلم صوفي م. لافوي، من جامعة نيو برونزويك في كندا، وفيليس شاند ألفري: حياة الخدمة من أجل حب الجزيرة ، بقلم بياتريس م. جوينجا، من جامعة الفنون، التابعة لمحافظة كاماغوي، كوبا.

من بين العروض المختلفة، هناك أيضًا النسوية كممارسة سياسية، بقلم زيد كابوتي كروز، من معهد الأدب واللغويات في هافانا، بالإضافة إلى التعليم بمقاربة النوع الاجتماعي: الخطوة الأولى للمواطنة السياسية للمرأة، بقلم تانيا روزا رويز، من الجامعة التكنولوجية الكوبية.

وهذا المنتدى الثقافي هو بمثابة مساحة لتحليل السياسة والجندر في التاريخ، تلك الرحلة للمرأة من استبعادها إلى المشاركة في الحياة العامة ووصولها إلى السلطة، ومشاركتها في النشاط الاجتماعي والإدارة الثقافية.

وتشمل التبادلات تأثير الهجرة والنفي والاقتلاع على الحياة والعمل الإبداعي للكتاب والفنانين والمخرجين في المنطقة، بالاضافة إلى دور الحركات النسائية في اللحظات الحاسمة في تاريخ القارة وضرورة الدفاع عن المقاربة الجندرية في قضايا المواطنة السياسية.

اخترنا لكم