عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

كوبا تستنكر مغالطات الولايات المتحدة للحفاظ على الحصار

هافانا، 01 آذار/مارس (برنسا لاتينا): استنكر الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل اليوم استخدام حكومة الولايات المتحدة، برئاسة جو بايدن، الأكاذيب لمحاولة تبرير الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي المفروض على الجزيرة الكاريبية.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا، 01 آذار/مارس (برنسا لاتينا): استنكر الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل اليوم استخدام حكومة الولايات المتحدة، برئاسة جو بايدن، الأكاذيب لمحاولة تبرير الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي المفروض على الجزيرة الكاريبية.

وأشار الرئيس الكوبي في حسابه الرسمي على “تويتر”، إلى قرار البيت الأبيض إبقاء كوبا على القائمة الأحادية والتعسفية التي وضعتها واشنطن للدول التي يُزعم أنها ترعى الإرهاب.

وقال دياز كانيل في هذه الشبكة الاجتماعية، إن الغرض الحقيقي من تشويه سمعة الجزيرة الكاريبية كإرهابية هو تبرير الحصار غير القانوني الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا .

ونشرت وزارة الخارجية تقرير الولايات المتحدة حول الإرهاب في اليوم السابق، والذي يستمر فيه تصنيف الدولة الكاريبية على أنها “دولة راعية للإرهاب”، وهو عمل يفاقم عواقب الحصار على السكان الكوبيين.

وفي الأيام الأخيرة للرئيس السابق دونالد ترامب (2017-2021)، أدرج وزير الخارجية آنذاك، مايك بومبيو، مرة أخرى الدولة الكاريبية في تلك القائمة، والتي انسحبت منها إدارة باراك أوباما وجو بايدن (2009-2017)، في عام 2015.

وخلال مناقشات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نوفمبر الماضي، وصفت دول ومنظمات دولية مختلفة إدراج كوبا في تلك القائمة بأنه عمل غير إنساني، ونددت بالضرر الذي تسببه لمواطنيها.

اخترنا لكم