عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الخميس, مايو 23, 2024

التقدم في الكونغرس الكولومبي بشأن الاتفاقيات مع فنزويلا

بوغوتا، 01 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أقرت اللجنة الثانية في مجلس الشيوخ في مناقشتها الأولى اتفاقية التشجيع والحماية المتبادلين للاستثمارات بين كولومبيا وفنزويلا، حسبما أكدت وزارة التجارة اليوم.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

بوغوتا، 01 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أقرت اللجنة الثانية في مجلس الشيوخ في مناقشتها الأولى اتفاقية التشجيع والحماية المتبادلين للاستثمارات بين كولومبيا وفنزويلا، حسبما أكدت وزارة التجارة اليوم.

والآن ستذهب المبادرة للتصويت، التي تمت الموافقة عليها بالإجماع، إلى الجلسة الكاملة لمجلس الشيوخ في كونغرس الجمهورية.

ووقع الطرفان على هذه الاتفاقية في 3 فبراير في كاراكاس، وهو أمر مهم للغاية بالنسبة لكولومبيا لأنه لم يكن هناك ترويج للاستثمار أو حماية استثمارية قانونية، كما قال وزير التجارة والصناعة والسياحة، خيرمان أومانا.

وأضاف خيرمان أومانا خلال النقاش في اللجنة الثانية أنه “بهذه المبادرة نسعى لتوفير الأمن والشفافية والضمانات للمستثمرين من كلا البلدين”.

وشدد على إن الهدف من هذه الاتفاقية هو جذب الاستثمارات التي تعزز الصناعة التكميلية للسلع والخدمات، والتي تعزز التنمية المستدامة، والتنويع الإنتاجي، وتشكيل سلاسل القيمة وخلق فرص عمل مؤهلة، كما تقوم على اساس معاملة متساوية بين الفنزويليين والكولومبيين، تحت حماية معيار المعاملة الوطني، وبالتالي الحفاظ على التوازن بين المستثمرين الأجانب والوطنيين المحتملين.

وأوضح أن هذه الاتفاقية لن تدخل حيز التنفيذ إلا بعد تمرير إجراءاتها المواتية من قبل الكونغرس، أي المناظرات الأربع، وبعد اجتياز فحص المحكمة الدستورية، وإذا أعلنت هذه المحكمة العليا أنها دستورية، فسيتم تبادل الملاحظات بين البلدين، وبعد ذلك ستتم المصادقة عليها من قبل السلطة التنفيذية لدخولها حيز التنفيذ.

واستأنف البلدان علاقاتهما الدبلوماسية في 11 أغسطس، بعد أن عين رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، فيليكس بلاسينسيا سفيراً في كولومبيا، وعين غوستافو بيترو أرماندو بينيديتي سفيراً في فنزويلا.

ومنذ ذلك الحين، اتخذ البلدان خطوات في مختلف المجالات مثل فتح الحدود والتجارة والتبادلات المختلفة لتوطيد العلاقات التاريخية بينهما.

اخترنا لكم