عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 18, 2024

انتقادات في الإكوادور لدعم منظمة الدول الأمريكية لغييرمو لاسو

كيتو، 06 آذار/مارس (برنسا لاتينا): تلقى بيان منظمة الدول الأمريكية لدعم "مؤسسية" الإكوادور ورئيسها، غييرمو لاسو، انتقادات اليوم تشير إلى دور هذا الكيان في زعزعة الاستقرار في أمريكا اللاتينية.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

كيتو، 06 آذار/مارس (برنسا لاتينا): تلقى بيان منظمة الدول الأمريكية لدعم “مؤسسية” الإكوادور ورئيسها، غييرمو لاسو، انتقادات اليوم تشير إلى دور هذا الكيان في زعزعة الاستقرار في أمريكا اللاتينية.

وطالبت منظمة الدول الأمريكية التي يتزعمها لويس ألماغرو الفاعلين السياسيين والاجتماعيين الإكوادوريين بوضع إطار لحل خلافاتهم في سياق الميثاق الأعظم، وطالبوا باحترام استقرار الفترات الدستورية.

وجاء بيان منظمة الدول الأمريكية بعد قرار الجمعية الوطنية (البرلمان) في الإكوادور بالموافقة على تقرير يوصي بملاحقة غييرمو لاسو سياسياً على جرائم ضد الإدارة العامة وأمن الدولة.

وأخذ المواطنون على الشبكات الاجتماعية على عاتقهم أن يتذكروا أن كلا من المساءلة والمحاكمة، هما من الآليات الأخرى المذكورة لعزل الرئيس لاسو من منصبه، منصوص عليها في دستور البلاد.

وسأل أحد مستخدمي الشبكة الاجتماعية “تويتر”،  “وأنتم… هل توقفتم عن أن تكون أداة لمصالح الولايات المتحدة في منطقتنا؟

وقال عضو الجمعية الوطنية، ريكاردو أولكوانغو، من حزب “اتحاد الأمل”، إن “منظمة الدول الأمريكية وبقيادة ألماغرو الكارثية، وهي نفسها التي أبقت الرئيس السابق لينين مورينو مختبئًا في باراغواي، قد جاءت لمساعدة صديق آخر”.

وأضاف، “هذه المرة تدعم المنظمة رئيسًا متهمًا بأن له صلات بتهريب المخدرات وبتعريض أمن الدولة للخطر”.

وكان هناك أيضًا تذكير بدور منظمة الدول الأمريكية في الأحداث الأخيرة في تاريخ المنطقة، مثل الانقلاب في بوليفيا بعد الانتخابات الرئاسية لعام 2019.

وكانت لحكومة لاسو ضعف بشكل كبير بعد الانتكاسة الانتخابية في 5 فبراير، عندما رفض الجمهور اقتراحه بإجراء استفتاء دستوري، وبالنظر إلى هذه النتائج، هناك توقعات بأنه لن يصل إلى نهاية فترته المقررة في عام 2025.

والمساءلة ليست سوى أحد الخيارات التي تتعامل معها المعارضة لتسريع خروج لاسو من السلطة، حيث تنص الأنظمة الحالية أيضًا على إجراءات مثل الاستقالة وإلغاء المنصب، والآلية الأخيرة قيد التنفيذ أيضًا.

اخترنا لكم