عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

كوبا ترحب بالمعاهدة الدولية للتنوع البيولوجي البحري

هافانا، 06 آذار/مارس (برنسا لاتينا): اعتبر وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيز، المعاهدة الدولية للتنوع البيولوجي البحري خارج الولاية الوطنية حدثًا تاريخيًا ومفيدًا لدول الجنوب.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا، 06 آذار/مارس (برنسا لاتينا): اعتبر وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيز، المعاهدة الدولية للتنوع البيولوجي البحري خارج الولاية الوطنية حدثًا تاريخيًا ومفيدًا لدول الجنوب.

وأشار وزير الخارجية، في حسابه الرسمي على “تويتر”، إلى أن ما يسمى بالتنوع البيولوجي البحري خارج الولاية الوطنية “الاتفاق الذي تم أتخاذه بعد مناقشات معقدة، سبقتها 10 سنوات من المفاوضات، هو نص تاريخي يمثل علامة فارقة في الحفاظ على الحياة والنظم البيئية في المحيطات واستخدامها المستدام”.

وأضاف أن “كوبا تشرفت بتمثيل مجموعة الـ 77 زائد الصين وأنه في المناقشات كان من الممكن الحفاظ على وحدة المجموعة حتى نهاية العملية، مما جعل من الممكن تحقيق نتائج إيجابية للدول النامية”.

وأشار إلى أن هذا “يوضح أنه عندما يظل الجنوب العالمي متماسكًا، فمن الممكن تحقيق الأهداف والغايات التي يحددها، إن الوحدة والتعددية ضرورية أكثر من أي وقت مضى لمواجهة التحديات الهائلة الحالية والمستقبلية للبشرية”.

ويُعرف هذا الصك القانوني باسم معاهدة أعالي البحار، والذي سيضع 30 في المائة من محيطات العالم في مناطق محمية، ويخصص المزيد من الأموال في الحفاظ على البيئة البحرية، ويغطي الوصول إلى الموارد الجينية البحرية واستخدامها.

وتم التوصل إلى الاتفاق من قبل المندوبين إلى المؤتمر الحكومي الدولي بشأن التنوع البيولوجي البحري للمناطق الواقعة خارج نطاق الولاية الوطنية، وهو تتويج لسلسلة من المحادثات التي تسهلها الأمم المتحدة منذ عام 2004.

اخترنا لكم