عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الإثنين, مايو 20, 2024

الرئيس الكوبي يؤكد أننا نعيش أيام من التعلم

سانتا كلارا، 10 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أعلن الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، اليوم أنه يعيش وغلى جانب سبعة مرشحين آخرين لمنصب نواب في الجمعية الوطنية للسلطة الشعبية (البرلمان) من بلدية سانتا كلارا التابعة لمحافظة فيا كلارا الوسطى، أيامًا من التعلم.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

سانتا كلارا، 10 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أعلن الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، اليوم أنه يعيش وغلى جانب سبعة مرشحين آخرين لمنصب نواب في الجمعية الوطنية للسلطة الشعبية (البرلمان) من بلدية سانتا كلارا التابعة لمحافظة فيا كلارا الوسطى، أيامًا من التعلم.

وأشار الرئيس الكوبي في حسابه الرسمي على “تويتر”، إلى أنهم علموا أنه “في كل يوم توجد قصص بطولة لا يلاحظها أحد لأنها يومية”.

وبعد لقائه في اليوم السابق مع النساء والشباب من هذه المنطقة الواقعة في مقاطعة فيلا كلارا بوسط البلاد، دعا دياز كانيل إلى الاهتمام  عندما تكون هناك أنثى في وضع غير مؤات، وهو ما يعني أن هذا هو ما ميز بلاده رغم كل التلاعبات التي تم نسجها على هذه القضية الحساسة.

وتحدث برفقة المرشحين الآخرين لنواب تلك البلدية، مع ربات البيوت والعمال والمتقاعدين عن عمل التحرر الذي قصدته الثورة، ولكنهم أيضًا لا يستطيعون الاكتفاء بما تم تحقيقه، وقال أنه يجب أن نستمر في التقدم.

وسلط الضوء على أن الدستور وقانون العقوبات وقانون الأسرة والبرنامج الوطني للنهوض بالمرأة في الدولة الكاريبية تحدد الإرادة السياسية للحكومة في الدفاع عن حقوق المرأة الكوبية وإدانة جميع أشكال العنف التي تمارس ضدهن.

وبالمثل، شدد على أن هناك حديثًا في البلاد عن تعزيز نقاش أوسع حول هذه القضايا في مجتمعنا، الذي لم يفترضها أبدًا بطريقة تأملية.

وأشار دياز كانيل إلى أنهم عرفوا قصصًا رائعة عن الأولاد الذين ابتعدوا لسنوات عن الدراسة والعمل، ووجدوا طريقهم مرة أخرى في تخصصات مثل التمريض أو التعليم.

اخترنا لكم