عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

وزيرا خارجية المكسيك وكولومبيا ناقشوا القضايا ذات الاهتمام المشترك

بوغوتا، 10 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أكدت وزارة الخارجية الكولومبية اليوم، إن وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إبرارد، ونظيره الكولومبي ألفارو ليفا عقدوا اجتماع عمل في المكسيك، ناقشا فيه القضايا ذات الاهتمام الثنائي والإقليمي.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

بوغوتا، 10 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أكدت وزارة الخارجية الكولومبية اليوم، إن وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إبرارد، ونظيره الكولومبي ألفارو ليفا عقدوا اجتماع عمل في المكسيك، ناقشا فيه القضايا ذات الاهتمام الثنائي والإقليمي.

ومن بين القضايا التي نوقشت خلال زيارة ليفا إلى المكسيك، بُرزت الهجرة وسياسة المخدرات والآثار الخطيرة للتضخم في القارة الامريكية.

وجدد الوزراء التأكيد على أهمية مواجهة التحديات الإقليمية من خلال تفضيل الآليات المتعددة الأطراف لتعكس الأخوة في أمريكا اللاتينية والمصالح المشتركة لدول المنطقة دون استبعاد أي منها، كعامل أساسي لتعزيز التكامل والاتفاق بين شعوب أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

واستعادة ما تم التعبير عنه في قمة مجموعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (سيالك)، التي عقدت في بوينس آيرس، الأرجنتين، في 24 يناير، نقل ليفا إلى إبرارد أقتراح الرئيس غوستافو بيترو لعقد قمة إقليمية حول الهجرة مع التركيز على تنقل العمالة.

واتفقا على بدء المحادثات في أقرب وقت ممكن حول الأهداف والمنهجية وجدول الأعمال والنتائج المحتملة للقمة، وأكدا مجددا الاتفاق على عقد مؤتمر دولي مشترك لزعماء أمريكا اللاتينية حول سياسة المخدرات، والذي سيعقد في كولومبيا هذا العام.

وأكد وزير الخارجية ليفا، نيابة عن الرئيس غوستافو بيترو، اهتمام كولومبيا ومشاركتها في المشاركة بقمة مكافحة التضخم التي دعت إليها المكسيك.

واتفقوا على أهمية التقدم في بناء إطار مشترك للمسؤولية المشتركة لمعالجة الهجرة الإقليمية وسياسة المخدرات وآثار التضخم، على أساس التعاون واسترشاد بمبادئ حماية حقوق الإنسان والبيئة والأمن البشري.

ونقل وزير الخارجية الكولومبي شكر خاص من الرئيس غوستافو بيترو إلى الحكومة المكسيكية لاستضافة الدورة الثانية من مفاوضات طاولة الحوار بين حكومة كولومبيا وجيش التحرير الوطني، وكذلك دعمهم السخي لتحقيق السلام الشامل.

بدوره، أعرب الوزير إبرارد عن التزام المكسيك كدولة ضامنة بالمساهمة في بناء وتوطيد السلام في جمهورية كولومبيا الشقيقة.

وأكدت المكسيك من جديد أهمية توقيع كولومبيا على اتفاق وكالة الفضاء لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، الذي وقعته 19 دولة أخرى.

وشدد وزيرا الخارجية على أهمية الحفاظ على الاتصال المباشر لضمان العمل المنسق على تعميق العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وتعزيز أجندة الزيارة التي يعتزم رئيس المكسيك إجراؤها لكولومبيا في سبتمبر المقبل.

اخترنا لكم