عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الأربعاء, يونيو 12, 2024

أرقام جيدة تدعم رئيس السلفادور

سان سلفادور، 15 آذار/مارس (برنسا لاتينا): يقول الخبراء اليوم إن الاقتصاد سيلعب خدعة على الرئيس نجيب بوكيليه في السلفادو، لكن اندماجه مع الأمن يمكن أن يتوج إعادة انتخابه.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

سان سلفادور، 15 آذار/مارس (برنسا لاتينا): يقول الخبراء اليوم إن الاقتصاد سيلعب خدعة على الرئيس نجيب بوكيليه في السلفادو، لكن اندماجه مع الأمن يمكن أن يتوج إعادة انتخابه.

ويتضح ذلك في دراسة أجرتها وحدة البحث الاجتماعي في الصحافة المصورة، والتي أشارت إلى أن الأمن العام هو العنصر الأفضل تقييمًا من قبل السلفادوريين.

وأظهر التحقيق الذي أجرته الصحافة، التي تعتبر خصمًا للحكومة، أن السكان مقتنعون بأن الدولة تعمل بشكل جيد وأنها تسير في الاتجاه الصحيح، رغم أن هناك، بحسب التحقيق، تأثير حقيقي بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة.

ووجد التحقيق أرقاما مشجعة للرئيس، على سبيل المثال، اعتقد 68.3 في المائة ممن تمت استشارتهم أن البلد يعمل بشكل جيد أو جيد للغاية، وأعرب 70.3 في المائة عن تقديرهم لكونه يسير على الطريق الصحيح.

وحدد أنه في السنوات الثلاث والتسعة أشهر من إدارة نجيب بوكليه، انتقل الرأي حول الوضع في البلاد من أكثر إلى أقل، وأشار التحقيق إلى أنه ومع ذلك، يجب أن يؤخذ في الاعتبار، أن نصف عام 2019 كان تحت ولاية الحكومة السابقة، وأن جائحة كوفيد-19 بدأت في عام 2020.

والأشخاص الذين يعتقدون أن الوضع على ما يرام يؤكدون أن الأمن قد تحسن، وأن الجريمة قد انخفضت، وأن هناك تغييرات، ويشكو من يعتقدون أن البلاد في حالة سيئة من غلاء المعيشة والبطالة والاعتقالات التعسفية.

اخترنا لكم