عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الأربعاء, يونيو 12, 2024

وزير الخارجية الكولومبي يرفض الأعمال العدائية ضد كوبا وفنزويلا

بروكسل، 16 آذار/مارس (برنسا لاتينا): رفض وزير الخارجية الكولومبي ألفارو ليفا، اليوم في بروكسل، قرار الولايات المتحدة إبقاء كوبا على قائمتها للدول التي يُزعم أنها ترعى للإرهاب ومؤتمر يهاجم فنزويلا بشأن قضية الهجرة.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

بروكسل، 16 آذار/مارس (برنسا لاتينا): رفض وزير الخارجية الكولومبي ألفارو ليفا، اليوم في بروكسل، قرار الولايات المتحدة إبقاء كوبا على قائمتها للدول التي يُزعم أنها ترعى للإرهاب ومؤتمر يهاجم فنزويلا بشأن قضية الهجرة.

وفي مناقشة ركزت على جهود بلاده لتحقيق السلام الكامل، أشار وزير خارجية كولومبيا، إلى أهمية أن تكون موضوعيًا لتحقيق ذلك في بلاده وخارجها، وهو سياق انتقد فيه وجود الجزيرة الكاريبية في آلية واشنطن أحادية الجانب، واعترف بدعم هافانا للبحث عن السلام في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

وقال وزير خارجية كولومبيا في الاجتماع الذي استضاف دبلوماسيين وخبراء ودعت لعقده مجموعة الأزمات الدولية، “إن كوبا قد ساعدتنا كثيرًا، ولعدة سنوات، كانت مكانًا لإجراء محادثات مع القوات المسلحة الثورية – جيش الشعب الكولومبي (فارك)، والتي أدت في عام 2016 إلى توقيع اتفاقية سلام من قبل تلك المجموعة المقاتلة مع الحكومة الكولومبية، وإجراء محادثات مع جيش التحرير الوطني وهي عملية اتخذتها بوغوتا من جديد”.

وأشار ألفارو ليفا، أنه خلال الحكومة الكولومبية السابقة، برئاسة إيفان دوكي، انهارت المحادثات مع جيش التحرير الوطني وطُلب من هافانا انتهاك وضعها كمكان لتسليم المفاوضين، وهو السيناريو الذي استخدمه الرئيس الأمريكي آنذاك، دونالد ترامب، لإعادة كوبا إلى القائمة في يناير 2021 ، قبل أيام قليلة من مغادرة البيت الأبيض.

وأصر خليفته في المكتب البيضاوي، جوزيف بايدن، مؤخرًا بالتمسك على هذا القرار، دون تبريره، ومدركًا لعودة الحوار مع تلك المجموعة الفدائية من قبل الرئيس غوستافو بيترو، بمرافقة الجزيرة الكاريبية.

وبخصوص فنزويلا، شكك وزير الخارجية ليفا في المنتدى الذي يعقد أجتماع له في بروكسل اليوم وغدا بقضية الهجرة كسلاح للعدوان، وانتقد عدم دعوة كراكاس في وقت يوجد فيه تقارب مع الحكومة التي يقودها نيكولاس مادورو.

اخترنا لكم