عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

الرئيس الكوبي يستنكر الأحداث التي استهدفت فريق البيسبول

هافانا، 22 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أدان الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، اليوم الحوادث المؤسفة والمهينة التي تعرض لها المنتخب الوطني في نصف نهائي بطولة العالم للبيسبول، التي أقيمت في مدينة ميامي الأمريكية.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا، 22 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أدان الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، اليوم الحوادث المؤسفة والمهينة التي تعرض لها المنتخب الوطني في نصف نهائي بطولة العالم للبيسبول، التي أقيمت في مدينة ميامي الأمريكية.

وأضاف الرئيس الكوبي في حسابه الرسمي على “تويتر”، إن “كوبا لعبت ضد فريق معروف بتفوقه الفني وفوزه الواضح، لكن كان على المنتخب الكوبي مواجهة أعمال عدوانية وعدائية شريرة”.

وأصدرت وزارة خارجية كوبا، بيانا نددت فيه بهذه الأعمال العدائية والعدوانية التي حرضت عليها وسمحت بها سلطات ميامي بهدف زعزعة استقرار اللاعبين الكوبيين، وأشار إلى تحريض السياسيين المحليين والشخصيات التي تتقلد مناصب عامة على عدم الانضباط والاعتداء والتحرش، وتسامحهم مع قوى النظام العام.

وأضاف بيان وزارة الخارجية، أن الأعمال المزعزعة للاستقرار تضمنت الهجمات المباشرة والتهديدات واستخدام لغة مسيئة ومبتذلة وهجمات تضر معنويات الفريق الكوبي وحوادث أخرى تهدف إلى تقويض معنويات الرياضيين وإلحاق الضرر بالعرض.

وقد نبهت حكومة كوبا الولايات المتحدة في الوقت المناسب، عبر القنوات الدبلوماسية، إلى التهديدات العامة والعلنية التي تم تصورها لتشويه مشاركة المنتخب الكوبي في بطولة العالم للبيسبول.

اخترنا لكم