عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الإثنين, مايو 20, 2024

التأكيد في فنزويلا على أن المعارضة القديمة والجديدة، هما نفس الشيء

كاراكاس، 23 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أكد النائب الأول لرئيس الحزب الاشتراكي الموحد الفنزويلي، ديوسدادو كابيو، أن المعارضة القديمة والجديدة هما نفس الشيء، عند تناول مسألة كفاح الحكومة ضد الفساد.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

كاراكاس، 23 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أكد النائب الأول لرئيس الحزب الاشتراكي الموحد الفنزويلي، ديوسدادو كابيو، أن المعارضة القديمة والجديدة هما نفس الشيء، عند تناول مسألة كفاح الحكومة ضد الفساد.

وأنتقد ديوسدادو كابيو مرة أخرى في برنامجه التلفزيوني الليلي “مازو داندو”، قطاع المعارضة الذي ينوي الانفصال عن العقود التي فعلت فيها حكومات الجمهورية الرابعة والتخلي عن التواطؤ مع تلك الآفة وغيرها من الرذائل، مؤكدا أن السياسيين القدامى والجدد ليس لديهم أخلاق للحديث عن الفساد.

ودافع السياسي الفنزويلي عن القيم التي تروج لها العملية البوليفارية وتدافع عنها منذ ظهورها عام 1999 وأكد أن “الثورة بدون مكافحة الفساد ليست ثورة”.

وشدد على أن الثورة البوليفارية لم تخف أبدا الجرائم عن أحد ودافعت عن شفافيتها لأنها جزء من “عملية عميقة للنقد الذاتي” ولا أحد يتم تعيينه في المنصب لإثراء أنفسهم.

وأشار إلى أن الفساد مرتبط دائمًا تقريبًا بقضايا السلطة وخطة متفوقة، يتم فيها استخدام الأموال غير المشروعة للوصول إلى السلطة ولهذا السبب، كما قال، هناك رجال أعمال يقعون في هذا الاتجاه، مشددا على أن المعركة التي يخوضها الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ضد هذه الآفة هي معركة أخلاقية وقيمية.

وفي هذا الصدد، أستذكر سيمون بوليفار عندما رفض خلط السياسة بالأعمال وشدد على أن هذه “معركة مبادئ”، لأن المرء يمكن أن يخسر كل المعارك، بما في ذلك المعارك العسكرية، ولكن ليس القيم.

اخترنا لكم