عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الخميس, مايو 23, 2024

وزير الخارجية يرفض بقاء كوبا على قائمة الدول التي يُزعم أنها ترعى الإرهاب

هافانا، 24 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز، اليوم أن بقاء بلاده على قائمة الدول التي يُزعم أنها ترعى الإرهاب، ملائم للولايات المتحدة لممارسة سياسة إجرامية تتمثل في الاختناق الاقتصادي.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا، 24 آذار/مارس (برنسا لاتينا): أكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز، اليوم أن بقاء بلاده على قائمة الدول التي يُزعم أنها ترعى الإرهاب، ملائم للولايات المتحدة لممارسة سياسة إجرامية تتمثل في الاختناق الاقتصادي.

وألمح وزير الخارجية الكوبي في حسابه الرسمي على “تويتر” إلى تصريحات وزير خارجية الولايات المتحدة، أنطوني بلينكين، الذي أكد أنه من غير المتوقع إزالة الجزيرة الكاريبية من هذه القائمة، وذلك خلال جلسة استماع أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب.

وأكد برونو رودريغيز أن كلمات بلينكن تؤكد ما هو واضح: “لم يكن لدى الحكومة الحالية للولايات المتحدة مطلقًا نية لتصحيح التصنيف غير العادل لكوبا كدولة راعية للإرهاب، وهو التصنيف الذي وضعه دونالد ترامب، لأنه مناسب لسياسته الإجرامية المتمثلة في الاختناق الاقتصادي”.

وأشار إلى أن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي تؤكد أن قوائم تصنيف وزارة الخارجية الأمريكية ليست أكثر من إكراه سياسي واقتصادي، “منفصلة تماما عن قضايا حساسة مثل الإرهاب والدين وحقوق الإنسان وتهريب المخدرات والفساد”.

اخترنا لكم