عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الخميس, مايو 23, 2024

الرئيس البوليفي السابق يرفض فرض عقوبات أمريكية على بلاده

لاباز، 25 آذار/مارس (برنسا لاتينا): رفض الرئيس السابق إيفو موراليس اليوم طلب فرض عقوبات على بوليفيا بسبب انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة، الواردة في رسالة بعث بها عضو الكونغرس ماركو روبيو إلى رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

لاباز، 25 آذار/مارس (برنسا لاتينا): رفض الرئيس السابق إيفو موراليس اليوم طلب فرض عقوبات على بوليفيا بسبب انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة، الواردة في رسالة بعث بها عضو الكونغرس ماركو روبيو إلى رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن.

وندد إيفو موراليس في تغريدة على “تويتر” بأن السناتور الأمريكي المحافظ للغاية هو شريك لوزير الأمر الواقع البوليفي السابق أرتورو موريو، والذي يدعمه بصورة تظهر فيهما معًا، ويحذر من أنه “إذا كنت تريد التحدث عن حقوق الإنسان، يطالبون أولاً بمعاقبة حكوماتهم التي تمول المذابح والانقلابات”.

ويُعتبر الوجه الأبرز خلال حكومة الأمر الواقع لجانين أنييز (2019-2020)، وقد ارتبط موريو بالمجازر التي ارتُكبت في ساكابا وسينكاتا وبيدريغال، برصيد 37 قتيلاً ومئات الجرحى وآلاف المسجونين وأعمال التعذيب.

وبالمثل، حكمت محكمة أمريكية ضده بالسجن سبع سنوات بتهمة الرشوة الدولية وغسيل الأموال بسبب جهوده غير القانونية في شراء غاز الشغب المستخدم في قمع المتظاهرين الذين طالبوا بإعادة النظام الدستوري.

وقال الرئيس البوليفي السابق في التغريدة: إن “ماركو روبيو، عدو نيكاراغوا وكوبا وفنزويلا، دعم مذابح إخواننا الأصليين في ساكابا وسينكاتا التي ارتكبتها حكومة الأمر الواقع لجنين أنييز. مدافع عن مدبري الانقلاب، ليس لديه أخلاق للمطالبة بالديمقراطية”.

اخترنا لكم