عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 18, 2024

نيكولاس مادورو يستنكر استخدام القيم المعادية لهزيمة الثورة البوليفارية

كاراكاس، 29 آذار/مارس (برنسا لاتينا): قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو اليوم إن ما لم يتمكنوا من هزيمة الثورة البوليفارية من خلال فرض عقوبات، فأنهم يحاولون القيام بذلك مع القيم المناهضة للرأسمالية ورذائلها.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

كاراكاس، 29 آذار/مارس (برنسا لاتينا): قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو اليوم إن ما لم يتمكنوا من هزيمة الثورة البوليفارية من خلال فرض عقوبات، فأنهم يحاولون القيام بذلك مع القيم المناهضة للرأسمالية ورذائلها.

وفي إشارة واضحة إلى قضية الفساد المعروفة التي تم الكشف عنها في البلاد، أكد الرئيس الفنزويلي “لن نستسلم” لأننا “القوة المعنوية والأخلاقية التي ستبني مستقبل الوطن البوليفاري”، وقال في حسابه الرسمي على “تويتر”، “ننتقدم بقوة”.

وبدأت العدالة الفنزويلية يوم أمس الثلاثاء جلسة الاستماع إلى 19 شخصًا على صلة بقضية الفساد المعروفة باسم “بديفيسا كريبتو”، بالاضافة إلى ثلاثة قضاة مرتبطين بالمؤامرة.

وفي تغريدة على موقع “تويتر”، أدلى النائب العام طارق وليم صعب برواية عن قضايا الفساد، معلنا أن النيابة العامة ستطلب “الحرمان من الحرية” للجميع، بمن فيهم مرأة واحدة.

وأظهر مقطع فيديو مصاحب للتغريدة اللحظة التي وصل فيها المشاركون: مسؤولون من شركة النفط الحكومية الفنزويلية، من هيئة الرقابة الوطنية لأصول التشفير، وقضاة ورجال أعمال، وصلوا إلى تنسيق عمليات الطيران في سيبين.

وبدأت جلسة الاستماع في مقر جهاز المخابرات الوطنية البوليفارية (سيبين)، أمام قاضي المراقبة الثاني لمكافحة الفساد والإرهاب، كارلوس ليندو، الذي كان يرافقه اثنان من المدعين العامين ذوي الكفاءة الوطنية ، حسبما نشرت صحيفة الاخبار الاخيرة.

واتهم جميع المعتقلين بالاستيلاء على ممتلكات عامة أو تحويلها، وغسيل الأموال وتكوين الجمعيات، واستغلال النفوذ، من بين جرائم أخرى، بالإضافة إلى اتهام المسؤولين بالخيانة.

أعلن ذلك رئيس النيابة العامة، السبت الماضي، في مؤتمر صحفي، حيث أوضح فيه تفاصيل قضية الفساد المعروفة التي اعتبرها بنفسه واحدة من “أكثر المؤامرات شراسة” في السنوات الأخيرة في البلاد.

اخترنا لكم