عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

البرازيل تستبعد توقيع بيان قمة ضد روسيا

برازيليا، 30 آذار/مارس (برنسا لاتينا): رفضت الحكومة البرازيلية التوقيع على البيان الختامي لما يسمى بقمة الديمقراطية، حيث تدين الدول المشاركة الإجراءات الروسية ضد أوكرانيا، حسبما ذكرت صحيفة أو جلوبو اليوم.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

برازيليا، 30 آذار/مارس (برنسا لاتينا): رفضت الحكومة البرازيلية التوقيع على البيان الختامي لما يسمى بقمة الديمقراطية، حيث تدين الدول المشاركة الإجراءات الروسية ضد أوكرانيا، حسبما ذكرت صحيفة أو جلوبو اليوم.

ونقلاً عن مصادر دبلوماسية، تشير النسخة الإلكترونية للصحيفة إلى أن إدارة الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا لا توافق على استخدام المنتدى لمعاقبة موسكو.

وللعام الثالث على التوالي، يتم الترويج لهذه القمة من قبل رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، والتي تنتهي أعمالها اليوم الخميس، وكالعادة في أجتماعات من هذا النوع، تنظمها واشنط ، تم استبعاد دول مثل فنزويلا ونيكاراغوا وكوبا.

وبحسب صحيفة أو غلوبو البرازيلية، فأن الرئيس لولا دا سيلفا هو ضد الاستغلال السياسي للمناقشات حول الديمقراطية.

وتشير الصحيفة، “إننا نمر بلحظة تهديد بحرب باردة جديدة وحتمية صراع مسلح، الكل يعرف الثمن الذي كلفته الحرب الأولى في نفقات السلاح على حساب الاستثمارات الاجتماعية”.

وأكدت على أن “راية الدفاع عن الديمقراطية لا يمكن استخدامه لبناء الجدران أو خلق الانقسامات. الدفاع عن الديمقراطية هو من أجل السلام، والحوار السياسي هو أفضل وسيلة لبناء التوافق”.

وأصر لولا دا سيلفا في ال 25 فبراير، على إجراء مفاوضات لإنهاء النزاع المسلح بين روسيا وأوكرانيا، بعد عام واحد من بدء الحرب.

وقال الرئيس البرازيلي، أنه “في الوقت الذي تحتاج فيه الإنسانية، مع العديد من التحديات، إلى السلام، فإن الحرب بين روسيا وأوكرانيا عمرها عام واحد. من الملح أن تتحمل مجموعة من الدول غير المتورطة في الصراع مسؤولية ادارة المفاوضات لاستعادة السلام”.

وفي يناير أيضًا، شدد على موقف البرازيل الحيادي في الحرب ورفض إرسال ذخيرة دبابة ليوبارد 1 إلى أوكرانيا، كما طالبت الدول الأوروبية.

اخترنا لكم