عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الخميس, مايو 23, 2024

فنزويلا تؤكد من جديد على دعم الإجراءات التي تتخذها أوبك

كاراكاس، 3 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): أكدت فنزويلا من جديد اليوم، على دعمها للإجراءات التي تتخذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) سعياً لاستقرار سوق الطاقة العالمية، وذلك خلال الاجتماع الثامن والأربعين للجنة الإشراف الوزاري المشترك.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

كاراكاس، 3 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): أكدت فنزويلا من جديد اليوم، على دعمها للإجراءات التي تتخذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) سعياً لاستقرار سوق الطاقة العالمية، وذلك خلال الاجتماع الثامن والأربعين للجنة الإشراف الوزاري المشترك.

وأبلغ وزير البترول رافائيل تليشيا، في حسابه الرسمي على “تويتر”  عن هذا الاجتماع ومشاركته فيه، حيث استعرض بيانات إنتاج النفط الخام لشهري يناير وفبراير 2023 ونوه بالاتفاق العام بين الدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول غير الأعضاء في أوبك المشاركة في إعلان التعاون.

وصدق الحاضرون في الاجتماع على التزامهم بهذه الوثيقة التي تمتد حتى نهاية عام 2023 – كما تقرر في الاجتماع الوزاري الثالث والثلاثين لأوبك وخارج أوبك، في 5 أكتوبر 2022 – وحثوا جميع الدول المشاركة على تحقيق الامتثال الكامل والالتزام بآلية التعويضات.

وأخذ الاجتماع علمًا بالتعديل الطوعي للإنتاج الذي أعلنت عنه المملكة العربية السعودية في اليوم السابق (500 ألف برميل من النفط )، والعراق (211 ألف)، والإمارات العربية المتحدة (144 ألف)، الكويت (128 ألف)، وكازاخستان (78 ألف )، والجزائر (48 ألف)، وعمان (40 ألف)، والجابون (8 الف برميل في اليوم) من شهر مايو وحتى نهاية عام  2023.

وأشار بيان صحفي صدر في فيينا، النمسا، إلى أن هذه التخفيضات ستكون إضافية لتعديلات الإنتاج التي تم تحديدها في الاجتماع الوزاري الثالث والثلاثين لأوبك وليس أوبك.

وأشار إلى أنه سيتم إضافة ما سبق إلى التعديل الطوعي الذي أعلنته روسيا عن 500 ألف برميل يوميا حتى نهاية عام 2023، والذي سيعتمد على متوسط ​​مستويات الإنتاج التي تقدرها المصادر الثانوية لشهر فبراير 2023.

ووفقًا للنص، سيؤدي ذلك إلى رفع إجمالي تعديلات الإنتاج الطوعية الإضافية من قبل الدول المذكورة أعلاه إلى 1.66 مليون برميل يوميًا.

اخترنا لكم