عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 18, 2024

كوبا تؤكد من جديد على التزامها بالتعاون مع دول أمريكا اللاتينية

هافانا، 5 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): أكد الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، من جديد اليوم على التزام بلاده برؤية التكامل والتعاون مع دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا، 5 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): أكد الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، من جديد اليوم على التزام بلاده برؤية التكامل والتعاون مع دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها في قمة رؤساء دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي التي دعت لعقدها المكسيك لمناقشة الأسعار المرتفعة في المنطقة، حيث اشار الرئيس الكوبي، “يمكنم الاعتماد على إرادة كوبا والتزامها. نحن مهتمون جدًا بالنتائج الملموسة والسريعة. لا يمكن أن نكون مقصرين أو بطيئين بينما شعوبنا تنتظر”.

وشكر دياز كانيل في حسابه الرسمي على “تويتر”، نظيره المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، على دعوته إلى هذا الاجتماع الافتراضي الذي اتفق فيه القادة على مقترحات تهدف إلى تسهيل وتوسيع تبادل السلع وتعزيز التعاون لزيادة إنتاج الغذاء والوصول إليها.

وأضاف في نفس الشبكة الاجتماعية أن الاجتماع قرر تشكيل مجموعة عمل فنية لتحديد إجراءات التعاون الإقليمي ووضع خطة عمل لتسهيل التجارة ونقل التكنولوجيا والربط البحري والجوي وبناء القدرات.

كما أوضح أن قادة المنطقة اتفقوا على التقدم في تعريف المرافق التجارية والتدابير اللوجستية والمالية وغيرها حتى يتم تبادل منتجات السلة الأساسية والسلع الوسيطة في ظروف أفضل.

وأعلن الرئيس الكوبي في هذه الكلمة عن تأييده لتسهيل وتوسيع تبادل السلع وإلغاء التعريفات الجمركية وغيرها من الحواجز غير الجمركية.

كما دعا دياز كانيل إلى اللجوء إلى المقايضة التجارية، وهي طريقة تعويضية تقوم على تبادل السلع والخدمات بين المستورد والمصدر دون أي حركة للأموال.

ودافع دياز كانيل أيضًا عن تعزيز تبادل الخدمات الأساسية والتعاون لزيادة إنتاج الغذاء، وحث على الاستفادة من القدرات الإنتاجية والصناعية التي تم إنشاؤها للمساهمة في التكامل بين البلدان وتعزيز نقل التكنولوجيا لإنتاج الغذاء.

كما دعا إلى معالجة ربط النقل البحري والجوي، وكذلك توسيع المقترحات التي تنبثق من القمة إلى دول أخرى في المنطقة.

وقدم للمشاركين في هذه القمة الخبرة الواسعة لبلاده في قطاع الصحة.

بدوره، أشار وزير خارجية الدولة الكاريبية، برونو رودريغيز، في حسابه الرسمي على “تويتر”، إلى أن بيان القمة يوافق على مواصلة العمل في إطار الالتزام الذي تم إقراره خلال مؤتمر القمة السابع لمجموعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (سيلاك)، بشأن النظم الغذائية، مثل وكذلك المعارف والممارسات التقليدية والمستدامة.

اخترنا لكم