عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الخميس, مايو 23, 2024

الرئيسة تؤكد أنها ستنظم سجون هندوراس

تيغوسيغالبا، 10 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): أكدت رئيسة هندوراس، زيومارا كاسترو، أنها ستضع النظام واليد القوية في سجون البلاد، وذلك بعد إطلاق النار بين العصابات الإجرامية التي جرت يوم السبت الماضي في أربعة سجون.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

تيغوسيغالبا، 10 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): أكدت رئيسة هندوراس، زيومارا كاسترو، أنها ستضع النظام واليد القوية في سجون البلاد، وذلك بعد إطلاق النار بين العصابات الإجرامية التي جرت يوم السبت الماضي في أربعة سجون.

وأوضحت زيومارا كاسترو، في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أنها على علم بجهود الشرطة ووزير الأمن في الحد من جرائم القتل والفساد، لكنها ستتدخل بقوة في السجون.

وكتبت رئيسة هندوراس في الشبكة الاجتماعية، “12 عاما (144 شهرا) من النهب والتواطؤ مع الاتجار بالمخدرات وعصابات (العصابات) والجريمة المنظمة العامة والخاصة، لا يمكن إصلاحها خلال 12 شهرا”.

وأكدت أنها ستقوم بتحويل السجون في هذا البلد الواقع في أمريكا الوسطى إلى مراكز تأهيل وليس مدارس للجريمة والتعذيب كما ورثتها، مضيفة، “سيكون التدخل قاسياً، لكنه يحترم الإنسانية، من المتهمين وعائلاتهم والمدافعين، الجريمة تحارب من خلال المنع وليس فقط من خلال العقاب”.

وقتل نزيل يوم السبت وأصيب ستة آخرون نتيجة إطلاق النار بين أفراد العصابة الـ 18 وعصابة سالفاتروشا في مراكز السجون في مقاطعات سانتا باربرا وإل بارايسو وفرانسيسكو مورازان.

وأكد مدير المعهد الوطني للسجون، أوتونيل كاستيو، أن الأحداث جاءت ردا من قبل الهياكل الإجرامية على الإجراءات الأخيرة التي اتخذها مجلس الدفاع والأمن الوطني ضد هذه العصابات.

وأضاف أن وزير الأمن والشرطة الوطنية ملتزمان بعدم التسامح إطلاقا والخطة التي وضعتها الحكومة لمكافحة الجريمة المنظمة.

اخترنا لكم