عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الإثنين, مايو 20, 2024

الرئيس الكوبي يستذكر الأحداث التاريخية في ال 10 أبريل

هافانا، 10 نيسان/أبريل (برينسا لاتينا) وصف الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، اليوم تأسيس الحزب الثوري الكوبي ودستور غوايمارو على أنهما حقائق تاريخية تؤكد على جوهر الثورة الكوبية.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا، 10 نيسان/أبريل (برينسا لاتينا) وصف الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، اليوم تأسيس الحزب الثوري الكوبي ودستور غوايمارو على أنهما حقائق تاريخية تؤكد على جوهر الثورة الكوبية.

أكد الرئيس الكوبي في حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، أن إنشاء الحزب الثوري الكوبي في عام 1892 كان “أعظم إبداع خوسيه مارتيه للوحدة لشن الحرب الضرورية والجمهورية التي نحلم بها”.

وأشار أيضًا إلى أنه قبل 23 عامًا من تأسيس الحزب الثوري الكوبي، تم إعلان دستور غويمارو، وهو أول ميثاق للجزيرة يحتفل اليوم بمرور 154 عامًا على الموافقة عليه.

وكان الهدف من تأسيس الحزب الثوري الكوبي ، من قبل البطل الوطني الكوبي، خوسيه مارتيه، تحقيق الاستقلال المطلق للأمة الكاريبية ومساعدة استقلال بورتوريكو، وكشف العمل التأسيسي عن العبقرية السياسية لخوسيه مارتيه وأظهر قدرته على توحيد الشعب لتحقيق أهداف استقلاله.

من جانبه، كان دستور غويمارو يعني التعبير القانوني عن حقوق وتطلعات حركة الفداء الكوبية، التي رفعت تحت رئاسة كارلوس مانويل دي سيسبيديس، رئيس الحكومة المؤقتة في أورينتي (الشرق)، إنشاء جمهورية في السلاح، بعد ستة أشهر فقط من انتفاضة 10 أكتوبر 1868.

اخترنا لكم