عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الإثنين, مايو 20, 2024

تسيلط الضوء على الاستخدام المصرفي للدولار في كوبا

هافانا 11 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): أكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز اليوم أن الاستخدام المصرفي للدولار سيفيد النشاط الاقتصادي الوطني والسكان.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا 11 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): أكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز اليوم أن الاستخدام المصرفي للدولار سيفيد النشاط الاقتصادي الوطني والسكان.

وأشار وزير الخارجية في حسابه الرسمي على “تويتر”، إلى أن الدافع وراء هذا الإجراء هو الظروف الحالية للبلاد، على الرغم من صحة الإجراءات والعقوبات الأمريكية التي تعيق التدفقات المالية الخارجية لكوبا وتمنع إيداعات الدولارات نقدًا في الخارج.

بدوره، أوضح وزير الاقتصاد والتخطيط ، أليخاندرو جيل، في نفس الشبكة الاجتماعية، أن القرار يدعم الانتعاش التدريجي للاقتصاد الكوبي، وشدد على أنه من الممكن الآن التعامل المصرفي ووضع بطاقات العملات القابلة للتحويل بحرية، وهو ما كان يمكن القيام به بعملات أخرى وليس بالدولار الأمريكي.

وأضاف نائب رئيس الوزراء “نحن نسير في الاتجاه الصحيح”.

وأعلن البنك المركزي الكوبي في اليوم السابق أنه سيقبل مرة أخرى الودائع النقدية بالدولار الأمريكي في حسابات مصرفية، وبذلك يلغي الحظر الحالي في هذا الصدد.

أوضح البنك المركزي الكوبي في مذكرة نشرة يوم الاثنين، أن هذا القرار، الذي هو مع التطبيق الفوري، يستجيب للظروف والأولويات الحالية للسياسة الاقتصادية للبلاد، في سيناريو يتم فيه إنتعاش السياحة واستعادة النشاط الإنتاجي والخدمات بشكل تدريجي.

وأشارت المذكرة، أنه وبهذه الطريقة، سيكون من الممكن عمل ودائع بالدولار الأمريكي في المؤسسات المالية والمصرفية، وكذلك استلامها نقدًا من خلال عمليات الصرف، وفي الوقت نفسه، ستستمر عمليات شراء وبيع العملات الأجنبية في سوق الصرف الأجنبي كما كانت حتى الوقت الحاضر.

اخترنا لكم