عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الإثنين, مايو 20, 2024

المحاكمة السياسية ضد رئيس الإكوادور تدخل مرحلة جديدة

كيتو، 17 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): ستدخل عملية عزل رئيس الإكوادور، غييرمو لاسو، مرحلة جديدة اليوم بظهور الشهود.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

كيتو، 17 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): ستدخل عملية عزل رئيس الإكوادور، غييرمو لاسو، مرحلة جديدة اليوم بظهور الشهود.

ومن بين الذين تم استدعاؤهم للإدلاء بشهادتهم هذا الأسبوع لويس فيرديزوتو، السكرتير الوطني السابق للسياسة العامة لمكافحة الفساد، وكارلوس ريوفريو، القائم بأعمال مراقب الدولة، وهوغو أجيار، المدير السابق لشركة بترو إكوادور، وأندرسون بوسكان، صحفي في الموقع الإعلام لا بوستا.

انتهى الموعد النهائي لتسليم الأدلة من قبل النيابة والدفاع يوم أمس الأحد، كجزء من ذلك الإجراء القضائي.

وقدم عضوا الجمعية الوطنية فيفيانا فيلوز وميريا بازمينيو، نيابة عن المتقدمين لطلب مقاضاة الرئيس، إلى الجدول التشريعي 11 أساسًا وثائقيًا ضد غييرمو لاسو بتهمة الاختلاس المزعوم في عقد بين شركات أسطول النفط الإكوادورية وأمازون تانكر.

ومن الادلة المتوقعة الأخرى الملفات التي أصدرها وزير مكافحة الفساد السابق لويس فيرديزوتو بشأن هذه التناقضات المزعومة في العقد، بالإضافة إلى رسالة من نائب الأدميرال جوني إستوبينيان.

بدوره، بعث محامي الرئيس الإكوادوري، إدغار نيرا، برسالة إلى لجنة الرقابة في مجلس الأمة يطلب فيها ممارسة أدلة البراءة، من بينها حوالي 30 وثيقة من الكيان العام والبرلمان ومكتب المدعي العام ومكتب المراقب المالي والشركة المنسقة للشركات العامة ومكتب المدعي العام.

ومن بين هذه المظاهر أيضا 23 جلسة للمدعية العامة ديانا سالازار، والمراقب المالي كارلوس ريوفريو، والأعضاء التسعة في لجنة النظام الاقتصادي التابعة للجمعية الوطنية.

من ناحية أخرى، قدم السكرتير القانوني لرئاسة الإكوادور، خوان بابلو أورتي ، أدلة نفي جديدة كجزء من المحاكمة السياسية المحتملة.

اخترنا لكم