عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الإثنين, مايو 20, 2024

قادة كاريكوم يوقعون إعلانًا ضد العنف الإقليمي

بورت أوف سبين، 20 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): وقع قادة مجموعة دول البحر الكاريبي "كاريكوم" إعلانًا رسميًا لمكافحة العنف كحالة طوارئ صحية خلال المنتدى الإقليمي الذي اختتم مؤخرًا في ترينيداد وتوباغو، حسب ما نشره موقع توداي كاريكوم.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

بورت أوف سبين، 20 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): وقع قادة مجموعة دول البحر الكاريبي “كاريكوم” إعلانًا رسميًا لمكافحة العنف كحالة طوارئ صحية خلال المنتدى الإقليمي الذي اختتم مؤخرًا في ترينيداد وتوباغو، حسب ما نشره موقع توداي كاريكوم.

وأختتم الحدث بإعلان صادر عن رؤساء الدول والحكومات بهدف إجراء مراجعة شاملة لنظام العدالة الجنائية مع التركيز على المقاضاة الاستباقية وإدارة الأحكام، وتحويل الشباب المعرضين للخطر، فضلاً عن تعزيز قدرات الطب الشرعي الإقليمية.

ونقل موقع توداي كاريكوم عن رئيس وزراء سانت كيتس ونيفيس، تيرانس درو، إشارة إلى المنتدى الذي وصفه بالنجاح، “إنني على ثقة من أن قرارات هذه الندوة ستؤدي إلى الحد من الجريمة في جميع أنحاء منطقة البحر الكاريبي”.

وتتناول الوثيقة المذكورة التعاون في الأمر القضائي والطب الشرعي من أجل تسريع إجراء المحاكمات والتنفيذ الفوري والفعال لمعاهدة مذكرة التوقيف الصادرة عن كاريكوم.

وأكدت هذه الوثيقة: “وإذ يثير جزعنا وباء الجريمة والعنف في منطقة البحر الكاريبي، الذي تغذيه الأسلحة غير المشروعة وعصابات الجريمة المنظمة، كتهديد لديمقراطيتنا واستقرار مجتمعاتنا، نتفق على تعزيز قدرة المركز الإقليمي لدمج الاستخبارات من خلال تبادل البيانات بين الدول الأعضاء”.

وتشمل الإجراءات الأخرى دعم المكسيك في إجراءاتها القانونية ضد مصنعي الأسلحة وتجار التجزئة أثناء إبرام اتفاقية تسعى إلى حظر الأسلحة الهجومية في المنطقة، باستثناء قوات الأمن والمسابقات الرياضية.

اخترنا لكم