عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الخميس, مايو 23, 2024

الشرطة البرازيلية تستدعي بولسونارو للإدلاء بشهادته بشأن الانقلاب الأخير

برازيليا، 21 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): أكد موقع جي 1 البرازيلي، أنه سيتم الاستماع إلى الرئيس السابق جايير بولسونارو في 26 أبريل من قبل الشرطة الفيدرالية البرازيلية في إطار التحقيقات في أعمال الانقلاب التي وقعت في 8 يناير الماضي.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

برازيليا، 21 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): أكد موقع جي 1 البرازيلي، أنه سيتم الاستماع إلى الرئيس السابق جايير بولسونارو في 26 أبريل من قبل الشرطة الفيدرالية البرازيلية في إطار التحقيقات في أعمال الانقلاب التي وقعت في 8 يناير الماضي.

وتم اتخاذ هذا القرار من قبل القاضي ألكسندر دي مورايس، من المحكمة الاتحادية العليا، الذي استجاب لطلب من مكتب المدعي العام، وفي 14 أبريل الجاري، أعطى الشرطة الفيدرالية فترة 10 أيام للاستماع إلى الرئيس البرازيلي السابق، وسيدلي جايير بولسونارو بشهادته في مقر قوة النظام العام في برازيليا.

ويرى الباحثون أن منشورًا أصدره السياسي اليميني المتطرف في 11 يناير الماضي، من شأنه أن يربطه بأعمال الانقلاب، لأن الرسالة التي شاركها شككت، دون دليل، في النظام الانتخابي، وقد تم تقييم هذه الحركة على أنها علامة على أن النقيب السابق للجيش كان قادرًا على تشجيع الإجراءات المناهضة للديمقراطية.

ومع دعوات للتدخل العسكري ورفض تولي الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا السلطة، اقتحمت مجموعات من المؤيدين المتطرفين لبولسونارو بعنف ونهبت مقر المؤتمر الوطني، والمحكمة العليا وقصر بلانالتو، مقر الحكومة، في 8 يناير الماضي.

وستصدر المحكمة العليا الحكم الأسبوع المقبل في الشكاوى المرفوعة ضد أكثر من 200 متورط في محاولة الانقلاب.

وأكدت وكالة البرازيل الحكومية أن المحاكمة الافتراضية ستبدأ في 25 أبريل وتنتهي في 2 مايو، وستختتم يوم الأثنين المقبل، محاكمة أول 100 متهم ووجهت النيابة العامة في المجموع أكثر من 1.3 ألف شخص شاركوا في الانقلاب.

اخترنا لكم