عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 18, 2024

الرئيس لوبيز أوبرادور يعقد مؤتمرا صحفيا بعد تعافيه

مكسيكو سيتي، 28 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): قاد رئيس المكسيك، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، اليوم مؤتمره الصحفي المعتاد في القصر الوطني، بعد تعافيه تمامًا من انتكاسة بسبب جائحة كوفيد-19، وهي المرة الثالثة التي يصاب بالوباء.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

مكسيكو سيتي، 28 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): قاد رئيس المكسيك، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، اليوم مؤتمره الصحفي المعتاد في القصر الوطني، بعد تعافيه تمامًا من انتكاسة بسبب جائحة كوفيد-19، وهي المرة الثالثة التي يصاب بالوباء.

وكان ظهوره مفاجئًا، إذ كان فريق الاتصال الخاص به قد أفاد بأنه لن يقوم بنشاطات رسمية يوم الجمعة، لذلك تواجده على المنصة المعتادة في غرفة الخزانة بالقصر، المقر الدائم لما يسميه الحوار الدائري، والناس والذي سماه “مانيانيراس”، وحصل على تصفيق قوي.

وكانت كلماته الأولى هي شكر الشعب المكسيكي على دعمه وتقديره، والتعبير عن المودة، والتمنيات بالشفاء العاجل كما حدث، والكثير من التضامن، وقال، “إنه حب متبادل ويظهر، كما أقول دائمًا، مع تذكر خوسيه مارتي، أن الحب يدفع ثمنه بالحب”.

وقال الرئيس المكسيكي، “إن الناس أصبحوا قلقين لأن هناك إثارة، وسوء نية حول صحته، وأنه أصيب بسكتة دماغية وليس نوبة إغماء طفيفة، لكن لحسن الحظ، تحسنت بشكل جيد ونحن على استعداد لمواصلة التحول في البلاد لاستفادة الشعب”.

أصر على أنه بخير ولديه رغبة كبيرة في مواصلة العمل، وأوضح أنه بالأمس أجرى اختبارًا طبيًا جديدًا، كان سلبيًا لجائحة كوفيد-19، “لكن على أي حال، يوصي الأطباء بالراحة، وأحاول ألا أتعب كثيرًا وشرب الكثير من الماء وهذا ما يوصون به لهذه الأمراض وغيرها”.

اخترنا لكم