عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 18, 2024

فنزويلا: قانون مكافحة الفساد، نهاية العقوبات وألعاب البا

كاراكاس، 29 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): برزت موافقة الجمعية الوطنية (البرلمان) الفنزويلية بالإجماع على القانون الأساسي بشأن مصادرة الأصول وإصداره من قبل الرئيس نيكولاس مادورو، في الأسبوع الذي ينتهي اليوم.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

كاراكاس، 29 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): برزت موافقة الجمعية الوطنية (البرلمان) الفنزويلية بالإجماع على القانون الأساسي بشأن مصادرة الأصول وإصداره من قبل الرئيس نيكولاس مادورو، في الأسبوع الذي ينتهي اليوم.

وانضم إلى هذه القضايا أيضًا مطالبة الحكومة البوليفارية برفع جميع العقوبات – فيما يتعلق بالمؤتمر الدولي الذي عقده الرئيس غوستافو بيترو في بوغوتا، بمساعدة 20 دولة – والاحتفال بالألعاب الرياضية الخامسة للدول الاعضاء في التحالف البوليفاري (ألبا).

وتم اقتراح اللوائح القانونية في البرلمان من قبل ديوسدادو كابيو، نائب رئيس الحزب الاشتراكي الموحد لفنزويلا، وتسعى إلى إصلاح الأضرار التي لحقت بالدولة والشعب بسبب أعمال الفساد، من خلال آليات تسمح بتحديد موقع واستعادة الأصول غير المشروعة.

وعند إعلان موافقة جميع البرلمانيين على هذا البند، اعتبر رئيس الهيئة التشريعية، خورخي رودريغيز، القانون “مهمًا جدًا” في مكافحة الفساد في الجمهورية البوليفارية، وأكد أنه بغض النظر عن الأيديولوجية السياسية، فإن جميع النواب عملوا سويًا لإقرارها بالسرعة التي تستحقها.

وأعلن خورخي رودريغيز بشأن الاستمرار في عملية مكافحة الفساد، “يسقط من يسقط”، عن إنشاء لجنة برلمانية خاصة تتكون من مشرعين من لجان السياسة الداخلية والرقابة والاقتصاد.

وبعد 24 ساعة، أصدر الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، القانون في قصر ميرافلوريس، مقر الحكومة، وأيدته الغرفة الدستورية لمحكمة العدل العليا من خلال حكم وقعه رئيسة تلك الهيئة، غلاديس غوتيريز.

وفي إحدى قاعات المقر التنفيذي، سلم رودريغيز لرئيس الدولة اللوائح القانونية الجديدة التي تتكون من 46 مادة وأربعة فصول.

وأشار الرئيس الفنزويلي، إلى أن هذا هو القانون الأول الذي “يضرب هذه العصابات الفاسدة بشدة” الذين حاولوا وضع أنفسهم على مسرح الحياة الوطنية والسياسية وحياة الدولة.

وكشف مادورو عن مصادرة ألف وسبعة أصول غير مشروعة من قبل العصابات الفاسدة وتهريب المخدرات، بمبلغ يقدر بعدة ملايين من الدولارات، من بينها القصور والمباني والسيارات والطائرات الفاخرة، والتي ستكون متجهة إلى خدمة الشعب.

كما تم تسليط الضوء خلال الأسبوع على بيان الحكومة حول الاجتماع الذي عقد في كولومبيا بمشاركة 20 دولة من أمريكا اللاتينية وأوروبا وأفريقيا وأمريكا الشمالية، والذي قالت إنها أحاطت علما به، بينما طالبت برفع العقوبات والتدابير القسرية أحادية الجانب وغير القانونية والضارة للقانون الدولي.

وكتتويج للأسبوع، بعد تسعة أيام من المنافسات، اختتمت يوم السبت الألعاب الرياضية الخامسة لألبا، والتي بالإضافة إلى الميداليات الممنوحة، صدق وزراء الرياضة في تلك الكتلة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في بيان على صحة آلية كمنصة للتكامل.

اخترنا لكم