عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 18, 2024

التضامن مع كوبا بمناسبة عيد العمال العالمي في كوستاريكا

سان خوسيه، 01 أيار/مايو (برنسا لاتينا): كان التضامن مع الثورة الكوبية وإدانة الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة على الجزيرة الكاريبية حاضرًا اليوم في مسيرة الأول من مايو في كوستاريكا.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

سان خوسيه، 01 أيار/مايو (برنسا لاتينا): كان التضامن مع الثورة الكوبية وإدانة الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة على الجزيرة الكاريبية حاضرًا اليوم في مسيرة الأول من مايو في كوستاريكا.

وقام المنتسبون للنقابات المركزية ومناضلو الأحزاب السياسية في مسيرة بمناسبة عيد العمال العالمي على طول الطريق الرئيسي في العاصمة سان خوسيه ومن بين المشاركين أعضاء الحركة الوطنية للتضامن مع كوبا في كوستاريكا، حاملين الأعلام الكوبية والأقمشة واللافتات.

وللسنة الثانية على التوالي، قرر أعضاء مختلف اللجان والحركات والدوائر ومجموعات الصداقة والتضامن مع كوبا في هذا البلد، السير في كتلة لإبراز الدفاع عن العملية الثورية الكوبية والإدانة للحصار الأحادي الجانب الذي تفرضه واشنطن والحرب الإعلامية على الجزيرة الكاريبية.

صرح نائب المنسق الوطني للحركات التضامنية، خورخي غامبوا، لوكالة أنباء أمريكا اللاتينية (برنسا لاتينا) بأنهم حضروا مرة أخرى إلى هذا الاحتفال الذي يقام في الأول من مايو في كوستاريكا لمطالبة حكومة الولايات المتحدة بإنهاء حصارها الاقتصادي الإجرامي وغير العادل ضد كوبا، والذي استمر لأكثر من ستة عقود وهو العقبة الرئيسية أمام التنمية الاقتصادية للجزيرة الكاريبية.

وأشار إلى أنهم يطالبون أيضًا الحكومة الأمريكية بإزالة كوبا من قائمتها المزيفة للدول التي تعتبرها واشنطن راعية للإرهاب، مشيرًا إلى أنه لا يوجد شيء يمكن أن يكون أبعد عن الحقيقة، لأن كوبا واحدة من الدول التي عانت أكثر من غيرها من هذه الآفة، وبالتالي فهو من أكثر البلدان التي تحارب الإرهاب.

وأضاف إن هذه الحركات تشارك دائمًا في جميع الفرص التي تظهر، في الأنشطة للمطالبة بإنهاء أطول حصار في تاريخ البشرية ضد أمة، لمجرد أنها قررت قبل 64 عامًا أن تكون حرة ومستقلة.

اخترنا لكم