عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 18, 2024

الاعتراف بالتزام كوبا بعمليات السلام في كولومبيا

هافانا، 02 ايار/مايو (برنسا لاتينا): أعترفت السناتور الكولومبية، ماريا خوسيه بيزارو، اليوم بدور كوبا والتزامها بعمليات تحقيق السلام في بلادها.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا، 02 ايار/مايو (برنسا لاتينا): أعترفت السناتور الكولومبية، ماريا خوسيه بيزارو، اليوم بدور كوبا والتزامها بعمليات تحقيق السلام في بلادها.

جاء ذلك خلال افتتاح الدورة الثالثة من المحادثات في العاصمة الكوبية هافانا بين الحكومة الكولومبية وجيش التحرير الوطني، حيث أكدت بيزارو، نيابة عن وفد الحكومة، أن التزام الدولة الكاريبية بالسلام في كولومبيا لا يقبل الجدل.

وقالت: “كانت كوبا بالنسبة لنا، أبناء وبنات التمرد، مرادفًا للسعادة، المكان الوحيد الذي نشعر فيه بالأمان والأقرب إلى الوطن”.

وشددت على أن أفضل تعويض للجزيرة الكاريبية مقابل إدراجها في القائمة الأحادية للدول التي يزعم أنها تُرعى الإرهاب هو أن تحقق الدورة تقدمًا جوهريًا ونهائيًا على جدول الأعمال المتفق عليه.

وأضافت، أنه على الرغم من الصعوبات التي تمر بها كوبا، “ترحب بنا اليوم مرة أخرى في ممارسة لتحريك التضامن”، وأشارت إلى أن وفد حكومة الرئيس غوستافو بيترو يصل الجزيرة الكاريبية بإرادة لمكافأتها وتكريمها، “أعظم تحية لنا هو جعل عملية السلام هذه نهائية لا رجوع فيها”.

وأضافت السيناتور الكولومبية، أنه نتيجة لذلك، فإنهم يأملون في شطب الدولة الكاريبية في أقرب وقت ممكن من قائمة الدول الراعية للإرهاب و “بهذا القرار، وإلى جانب إنهاء الحصار المفروض من قبل الولايات المتحدة، يمكن أن يتعافى لاستعادة المكانة الكريمة التي تستحقها مثل دول العالم الأخرى”.

وأعترفت  بجهود ودور الدول الضامنة في دورات الحوار من أجل السلام والمنظمات والمؤسسات والدول التي تدعمها.

وأشارت إلى أن هذه الدورة الثالثة تبدأ بأكبر تقدم في هذه السنوات العشر من المحادثات، مع الإشارة إلى الاتفاق الذي تم التوصل إليه في المكسيك، والذي يقيّم المشاكل الكبيرة التي يعاني منها المجتمع الكولومبي ويقترح أجندة حوار جديدة، كما يتضمن تسع اتفاقيات أخرى، من بينها الأفكار الأساسية للمشاركة وبناء السلام، بالإضافة إلى العناصر الأساسية لمعالجة وقف إطلاق النار.

اخترنا لكم