عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

الرئيس الكوبي يؤكد أن كوبا ستكون بمثابة جسرا بين أمريكا اللاتينية والاتحاد الاقتصادي الأوراسي

موسكو، 25 أيار/مايو (برنسا لاتينا): أكد الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، في كلة عبر الفيديو، في اجتماع المجلس الاقتصادي الأعلى لمنطقة أوراسيا، أنه يمكن لكوبا أن تكون بمثابة جسر بين الاتحاد الاقتصادي الأوراسي وأمريكا اللاتينية.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

موسكو، 25 أيار/مايو (برنسا لاتينا): أكد الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، في كلة عبر الفيديو، في اجتماع المجلس الاقتصادي الأعلى لمنطقة أوراسيا، أنه  يمكن لكوبا أن تكون بمثابة جسر بين الاتحاد الاقتصادي الأوراسي وأمريكا اللاتينية.

وشدد رئيس الدولة الكاريبية على أن لكوبا علاقات مهمة ومتنوعة مع دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، ومع دول الاتحاد الأوراسي الشرقية التي من شأنها أن تسمح بإقامة علاقات قوية ومربحة بين دول المنطقتين.

وأضاف أن دول اتحاد التكامل مهتمة بزيادة التبادلات وأن هناك فرصة للقيام بذلك، مشيرا، أنه “بصفتها عضوًا مراقبًا في الاتحاد الأقتصادي الأوراسي، تعتبر كوبا أن تلبية الاحتياجات المتزايدة والمتنوعة لبلداننا لا يمكن حلها إلا من خلال تعميق العلاقات التجارية والتعاونية وفقًا للإمكانيات التي توفرها كل دولة”.

وقال الرئيس الكوبي، “هناك احتمالات لزيادة التبادلات بين دولنا في مجالات مثل الغذاء وأمن الطاقة، والاستثمار في التنمية الصناعية والتكنولوجية، والصناعات الدوائية والتكنولوجيا الحيوية، وتدريب الموارد البشرية”.

وأكد دياز كانيل أن الوفد الكوبي، بقيادة رئيس الوزراء مانويل ماريرو كروز، سيحضر اجتماع مجلس رؤساء حكومات الاتحاد الأوروبي في سوتشي، روسيا، في شهر يونيو المقبل.

ويعتبر الاتحاد الاقتصادي الأوراسي،  منظمة تكامل اقتصادي دولية تتكون من روسيا وأرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرغيزستان، مع كوبا ومولدوفا وأوزبكستان كمراقبين.

والمجلس الاقتصادي الأعلى للمنطقة الأوروبية الآسيوية هو أعلى هيئة فوق وطنية في الاتحاد الاقتصادي الأوروبي، في حين أن اللجنة الاقتصادية الأوروبية الآسيوية هي الهيئة التنظيمية عبر الوطنية الدائمة، حيث  يشارك رؤساء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوراسي في اجتماعات المجلس.

اخترنا لكم