عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

الاستنكار في فرنسا لحملات الكراهية ضد كوبا

باريس، 08 حزيران/يونيو (برنسا لاتينا): قدم الكاتب والمخرج الكولومبي المقيم في فرنسا، هيرناندو كالفو أوسبينا، في باريس، فرنسا، فيلمه الوثائقي "مصنع الكراهية"، والذي يستنكر الاعتداءات الأمريكية على كوبا وتأثيرها البشري.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

باريس، 08 حزيران/يونيو (برنسا لاتينا): قدم الكاتب والمخرج الكولومبي المقيم في فرنسا، هيرناندو كالفو أوسبينا، في باريس، فرنسا، فيلمه الوثائقي “مصنع الكراهية”، والذي يستنكر الاعتداءات الأمريكية على كوبا وتأثيرها البشري.

وشارك الصحفي عمله في مقر السفارة الكوبية وبرفقة السفير أوتو فيلانت مع ممثلي التضامن، والذي تضمن شهادات عن الأعمال التي تم تنظيمها منذ بداية الثورة وتم الترويج لها وتمويلها من الأراضي الامريكية للإطاحة بالعملية التي انتصرت في 1 يناير 1959.

ووفقًا لمؤلف الفلم الوثائقي، فإن الجزيرة الكاريبية هي ضحية أطول حرب غير معلنة في التاريخ، وهي أطروحة يسعى إلى إثباتها من خلال الفلم.

وأعلن كالفو أوسبينا أن الفلم الوثائقي سيصدر قريبًا في فرنسا، لذلك اعتبر الامسية فرصة لعرضها بين الأصدقاء.

ومن خلال المقابلات والمواد الأرشيفية، يتناول المخرج الحملات الإعلامية والعمليات السرية لمهاجمة الثورة الكوبية، من أجل الخوض في العنوان المختار.

اخترنا لكم