عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

أعضاء البرلمان الأوروبي يدافعون عن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وكوبا ويدينون الحصار

باريس، 13 حزيران/يونيو (برنسا لاتينا): دعا أعضاء البرلمان الأوروبي من مختلف الدول والقوى السياسية اليوم إلى علاقات جيدة بين الاتحاد الأوروبي وكوبا، ونددوا بالحصار الأمريكي المفروض على الجزيرة الكاريبية، والذي وصفوه بأنه إجرامي وغير إنساني.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

باريس، 13 حزيران/يونيو (برنسا لاتينا): دعا أعضاء البرلمان الأوروبي من مختلف الدول والقوى السياسية اليوم إلى علاقات جيدة بين الاتحاد الأوروبي وكوبا، ونددوا بالحصار الأمريكي المفروض على الجزيرة الكاريبية، والذي وصفوه بأنه إجرامي وغير إنساني.

وسلط أعضاء البرلمان الأوروبي مانو بينيدا وآنا ميراندا، وكلاهما من إسبانيا، وجواو بيمنتا (البرتغال)، ولفتيريس نيكولاو – ألافانوس (اليونان) وماسيميليانو سميريجليو (إيطاليا) الضوء على أهمية تجسيد اتفاق الحوار السياسي والتعاون لتحقيق المنفعة المتبادلة بين الاتحاد الأوروبي وكوبا، وذلك في نقاش حول هذه الآلية التي تم التوقيع عليها في عام 2016.

ورفضوا في مقر هذه الكتلة في مدينة ستراسبورغ شرقي فرنسا، أعمال اليمين المتطرف في القارة العجوز في تدمير هذه الاتفاقية، وركزت الهجمات في منتدى يوم الثلاثاء على الزيارة الأخيرة إلى هافانا، لممثل الاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل.

وبالنسبة لـ (مجموعة التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين)، كانت زيارة مهمة وعملًا من أعمال السيادة، من أجل تقصير المسافات مع الشعب الكوبي، وتعزيز الحكم الذاتي الأوروبي، وبما يتماشى مع مواقف بروكسل ضد الحصار الامريكي وإدراج الجزيرة الكاريبية في قائمة واشنطن أحادية الجانب للدول التي يزعم أنها ترعى الإرهاب.

ومن جانبها، رفضت (مجموعة اليسار) الحملة الصليبية في البرلمان الأوروبي، والتي تجلى في نقاش اليوم، ضد التطبيع الضروري للعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وكوبا، وهي عملية – كشفت – بدأت بتوقيع اتفاقية الحوار السياسي والتعاون.

وأشارت مجموعة اليسار في الاتحاد الاوروبي، “دعونا نتحدث عن الحصار الإجرامي المفروض على كوبا منذ أكثر من 60 عامًا، وهو اعتداء على حقوق الإنسان، فلنتحدث أيضا عن إنجازات وتطورات الثورة الكوبية والمقاومة الهائلة والتصميم والعالمية لهذا الشعب.

اخترنا لكم