عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

إعلان مجموعة الـ 77 والصين سيركز على مطالب دول الجنوب

هافانا، 13 أيلول/سبتمبر (برنسا لاتينا) صرح وزير العلاقات الخارجية الكوبي برونو رودريغيس اليوم أن مسودة الإعلان الختامي لقمة مجموعة الـ77 والصين تتضمن مطالب واحتياجات البلدان النامية وتأخذ بعين الإعتبار مبادئ ومقاصد المجموعة.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

ووصف الوزير في مؤتمر صحفي أن الوثيقة التي من المتوقع أن تتم الموافقة عليها في اليوم الثاني من القمة المقرر عقدها يومي الجمعة والسبت المقبلين في قصر المؤتمرات في هافانا، بأنها تقدمية وعالمية النطاق وتحمل نبرة إيجابية وبناءة.

وأوضح في الوقت نفسه أن البيان الختامي أخذ بعيد الإعتبار مقاصد ومبادئ المجموعة كما وراعى احتياجات البلدان النامية، كما ويتمسك بقوة بالمطالبة بالحق في التنمية في خضم نظام عالم دولي غير عادل ويزيد فيه الإقصاء.

خلال حواره مع أكثر من 500 صحفي محلي وأجنبي تمّ اعتمادهم لتغطية القمة، قال رودريغيس أن الوثيقة تم إعدادها من خلال عملية مفاوضات واسعة وتشاركية ومتناغمة وبناءة.

ووفقاً له، فإن النص يقدم الخطوط العريضة العامة والناقدة للعقبات الرئيسية التي تعترض تنمية دول الجنوب ويدعو إلى إقامة نظام اقتصادي دولي جديد وإلى إصلاح عميق للهيكل المالي العالمي.

وأشار وزير الخارجية الكوبي إلى أن هذه القضايا وغيرها هي جزء من المطالب التاريخية والجديدة لدول الجنوب، مضيفا أن الوثيقة تتضمن أيضا عدة مقترحات للعمل، مثل تنظيم اجتماعات دورية رفيعة المستوى تتعلق بمسائل العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

ويدعو الإعلان الختامي للقمة إلى تعزيز التعاون بين بلدان الجنوب في هذه المجالات، ويطلب عقد اجتماع رفيع المستوى حول هذا الموضوع داخل الأمم المتحدة ويقترح إعلان يوم دولي للعلوم والتكنولوجيا والابتكار في الجنوب.

في كانون الثاني/يناير الماضي، تولت كوبا الرئاسة المؤقتة لمجموعة الـ 77 والصين التي تمثل 80 في المائة من سكان العالم وأكثر من ثلثي أعضاء الأمم المتحدة، ومنذ ذلك الحين عملت كوبا على تنفيذ أجندة مكثفة تهدف الى تطبيق الرؤية التي دافعت عنها المجموعة.

فادي معروف

اخترنا لكم