عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 18, 2024

وزير الخارجية الكوبي يكرر إدانته للحصار الأمريكي

هافانا، 6 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): كرر وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز اليوم إدانتة للحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة والذي يهدف إلى تخريب العملية الثورية في الجزيرة الكاريبية.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا، 6 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): كرر وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز اليوم إدانتة للحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة والذي يهدف إلى تخريب العملية الثورية في الجزيرة الكاريبية.

وأكد وزير الخارجية في حسابه الرسمي على “تويتر”، أن هذه السياسة اللاإنسانية المتمثلة في ممارسة أقصى قدر من الضغط والاختناق الاقتصادي، والتي يتم تنفيذها من قبل واشنطن منذ 63 عامًا، تتجاهل المطالب العالمية لرفع هذا الحصار.

وأشار إلى أن هذه القوة الشمالية تفشل في محاولة إخضاع أمة ذات سيادة، وهي كما قال، حصنًا للكرامة والمقاومة الإبداعية.

وأرفق برونو رودريغيز في تغريدته جزءًا من مذكرة نائب وزير الخارجية لشؤون البلدان الأمريكية آنذاك، ليستر دي مالوري، والتي حددت كتابيًا أسس سياسته ضد كوبا: “غالبية الكوبيين يؤيدون كاسترو … الطريقة الوحيدة المتوقعة لتقويض الدعم المحلي له هي من خلال خيبة الأمل وعدم الرضا الناجمين عن الضائقة الاقتصادية والصعوبات المادية”.

وأصدر تعليماته: “يجب أن نستخدم بسرعة جميع الوسائل الممكنة لإضعاف الحياة الاقتصادية لكوبا (…) لتقليص مواردها المالية والأجور الحقيقية، والتسبب في الجوع واليأس والإطاحة بالحكومة”.

وتكثفت هذه السياسة العدائية والعدوانية ضد كوبا إلى مستويات غير مسبوقة بدءًا من عام 2017، وخاصة في خضم جائحة كوفيد-19، ولم تتغير عمليًا على الرغم من الرفض الإجماعي تقريبًا من قبل المجتمع الدولي.

اخترنا لكم