عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 25, 2024

غرامة لمايكروسوفت لارتباطها المزعوم بكوبا يعزز الحصار

واشنطن، 13 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): في الواقع أن شركة مايكروسوفت تدفع أكثر من ثلاثة ملايين دولار كغرامة لخرقها المزعوم للإجراءات العقابية للولايات المتحدة ضد كوبا ودول أخرى، تُظهر اليوم مدى صلاحية الحصار المفروض على الجزيرة الكاريبية.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

واشنطن، 13 نيسان/أبريل (برنسا لاتينا): في الواقع أن شركة مايكروسوفت تدفع أكثر من ثلاثة ملايين دولار كغرامة لخرقها المزعوم للإجراءات العقابية للولايات المتحدة ضد كوبا ودول أخرى، تُظهر اليوم مدى صلاحية الحصار المفروض على الجزيرة الكاريبية.

وأعلنت وزارتا الخزانة والتجارة في الولايات المتحدة أنهما توصلتا إلى اتفاق مشترك مع شركة التكنولوجيا الأمريكية متعددة الجنسيات بشأن الانتهاكات الواضحة للوائح الرقابة على الصادرات والعقوبات التي أمرت بها واشنطن.

وبحسب وزارة الخزانة الامريكية، فإن معظم الانتهاكات المزعومة البالغ عددها 1339 مخالفة – والتي يجب دفع مبلغ قدره ثلاثة ملايين و 327 ألف 896 دولارًا – تتعلق بكيانات روسية مدرجة في القائمة السوداء في شبه جزيرة القرم، لكن آخرين كانوا على صلة بكوبا وإيران وسوريا.

أفاد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة، وهو كيان مسؤول عن تطبيق العقوبات الأمريكية، أن الانتهاكات المزعومة لمايكروسوفت حدثت في سياق برامج التوزيع وإعادة البيع الصغيرة لطرف ثالث.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن متحدث باسم الشركة قوله، يخضع موظفو الشركة المذكورة أعلاه المزعوم تورطهم في سوء السلوك لإجراءات تأديبية، والتي قد تشمل فصلهم عن العمل.

وشجب بعض المحللين من الولايات المتحدة وبشكل منهجي، أنه بعيدًا عن تحقيق أهداف إخضاع الحكومات، فإن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على الدول الأخرى تتسبب بشكل منهجي في الأذى والضحايا المدنيين.

من جانبها، تدين كوبا باستمرار الآثار التخويفية التي تتجاوز الحدود الإقليمية للحصار والتي تؤثر حتى على الكيانات والمواطنين الأمريكيين، تحظى الجزيرة الكاريبية بتأييد شبه إجماعي من المجتمع الدولي في كفاحها من أجل رفع الحصار الذي يهدف إلى ملء الناس بالصعوبات.

اخترنا لكم