عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الإثنين, مايو 20, 2024

مقررة الأمم المتحدة تزور مدرسة خاصة في كوبا

هافانا، 03 أيار/مايو (برنسا لاتينا): زارت المقررة الخاصة للأمم المتحدة، ألينا دوهان، مدرسة بنما للتضامن في العاصمة هافانا، وهي مركز تعليمي مصمم للأطفال ذوي الإعاقات الجسدية والحركية.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا، 03 أيار/مايو (برنسا لاتينا): زارت المقررة الخاصة للأمم المتحدة، ألينا دوهان، مدرسة بنما للتضامن في العاصمة هافانا، وهي مركز تعليمي مصمم للأطفال ذوي الإعاقات الجسدية والحركية.

وتعرفت دوهان، التي وصلت إلى الدولة الكاريبية لاستكمال زيارة أكاديمية، على تشغيل المركز، الذي افتتحه الزعيم التاريخي للثورة الكوبية فيدل كاسترو في 31 ديسمبر 1989.

أوضحت مديرة المدرسة، إستر ماريا لا أوتشوا، للزائرة أن المدرسة لديها أكثر من 200 طالب، 50 منهم لا يزالون بدوام كامل فيها، لأنهم يعيشون في محافظات قريبة من العاصمة.

وأشارت إلى أنه على الرغم من أن المركز لا يتمتع بالظروف المثلى لنقل الطلاب وطعامهم واقتناء الأطراف الاصطناعية، إلا أنه بفضل الجهد الجماعي والدولة يضمن لهم أفضل الظروف المعيشية.

وأشارت بأن المدرسة تقع على مقربة من مستشفى إعادة التأهيل “خوليو دياز غونزاليس” ، حيث أراد فيدل كاسترو أن يتمكن الأطفال من الوصول بسهولة إلى هذا المستشفى.

وأشارت أيضا إلى الآثار الناجمة عن الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة على اقتناء معدات للطلاب، وخاصة شراء حافلات متخصصة لنقلهم.

بدورها، أعربت المقررة الخاصة لمجلس حقوق الإنسان المعنية بالانعكاسات السلبية للتدابير القسرية الانفرادية، عن أهتمامها بتمويل الكيان، وشراء اللوازم المدرسية وتشغيل منطقة إعادة التأهيل.

كما استمتعت بأنشطة ثقافية من بطولة أطفال المدرسة وكتبت في دفتر الزوار: “خالص تحياتها واحترامها للمعلمين على المعجزة التي يفعلونها في المركز”.

وخلال زيارتها لكوبا، تنفذ دوهان برنامجًا مكثفًا من الأنشطة يتضمن اجتماعات مع مختلف السلطات والمؤسسات الكوبية، حيث ستتمكن من التحقق من التأثير السلبي للحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة على تمتع الكوبيين لحقوق الانسان.

اخترنا لكم