عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
السبت, مايو 18, 2024

المرشحون للبرلمان الكوبي من أجل مصالح الشعب

هافانا ، 24 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): سيكون لمرشحي نواب الجمعية الوطنية للسلطة الشعبية (البرلمان) في كوبا، الذين يواصلون اجتماعاتهم مع ناخبيهم اليوم، الوظيفة الأساسية المتمثلة في تمثيل مصالح المواطنين.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

هافانا ، 24 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): سيكون لمرشحي نواب الجمعية الوطنية للسلطة الشعبية (البرلمان) في كوبا، الذين يواصلون اجتماعاتهم مع ناخبيهم اليوم، الوظيفة الأساسية المتمثلة في تمثيل مصالح المواطنين.

وأذا تمت الموافقة على الترشيح المقترح في انتخابات 26 مارس المقبل، يجب على النواب تمثيل المجتمع ككل وليس إقليمًا معينًا، كما سيتحملون مسؤولية الحفاظ على الارتباط مع ناخبيهم، والاهتمام بمقترحاتهم، وانتقاداتهم، وشرح سياسة الدولة لهم.

ووفقًا لأحكام دستور الجمهورية، الذي تمت الموافقة عليه في عام 2019، سيقدم المشرعون سرداً لوظائفهم ويمكن إلغاء ولايتهم في أي وقت كما هو منصوص عليه في قوانين الدولة الكاريبية.

وبحسب رئيسة المجلس الانتخابي الوطني ألينا بالسيرو، فإن ما يصل إلى 50 في المائة من المرشحين هم مندوبو المناطق (قاعدة نظام الحكم في كوبا)، الذين تم ترشيحهم وانتخابهم بشكل مباشر في اجتماعات الأحياء.

وأوضحت المسؤول للصحافة أن هؤلاء المندوبين شكلوا المجالس البلدية للسلطة الشعبية، وهي هيئات تختار المرشحين للنواب الذين يتم انتخابهم بشكل نهائي من قبل السكان لشغل مقاعد البرلمان، والتي يمكن ضمان تمثيل الشعب فيها، لذلك يمكن ضمان تمثيل الشعب في جميع الهياكل الحكومية.

وأضافت بالسيرو، أن الحملات الانتخابية لا تُجرى في الجزيرة الكاريبية كما هو معتاد في الدول الأخرى، ولكن يتم نشر صور والسيرة الذاتية للمرشحين في أماكن مرئية، قبل 30 يومًا من موعد الانتخابات، وفي ظل ظروف متساوية.

والجمعية الوطنية للسلطة الشعبية هي الهيئة العليا للسلطة في الدولة الكوبية، ولها سلطة تأسيسية وتشريعية.

ويمارس البرلمان وظائف مختلفة مثل إعلان الحرب في حالة العدوان العسكري والموافقة على معاهدات السلام ، وإنشاء وتعديل التقسيم السياسي والإداري، ومناقشة الموازنة العامة للدولة وإقرارها.

اخترنا لكم