عربي
identificador de Prensa Latina
عربى
الخميس, مايو 23, 2024

كوبا تدين في جنيف تسييس حقوق الإنسان

جنيف، 28 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): ندد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز اليوم في مجلس حقوق الإنسان بتسييس هذه القضية، ودعا إلى إنهائها لصالح الحوار والتعاون القائم على الاحترام والبناء.
(برنسا لاتينا)| القسم العربي

جنيف، 28 شباط/فبراير (برنسا لاتينا): ندد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز اليوم في مجلس حقوق الإنسان بتسييس هذه القضية، ودعا إلى إنهائها لصالح الحوار والتعاون القائم على الاحترام والبناء.

وحذر الوزير الكوبي “إن تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها هو مثال مشترك، وأنه  لا يوجد بلد مستثنى من التحديات ولا احد لديه السلطة ليعتبر نفسه نموذجا في هذا الامر ويحكم على الاخرين ناهيك عن تسييسه واستخدامه لوصم دول ذات سيادة”.

وفي مداخلته في الجزء رفيع المستوى من الدورة 52 لمجلس حقوق الإنسان، أدان برونو رودريغيز المحاولات الإمبريالية لتحويل هيئة الأمم المتحدة هذه إلى محكمة ضد البلدان التي لا تخضع للمصالح الجيوسياسية للحكومات القوية، وبهذا الصدد، لفت الانتباه إلى أن هذا الموقف يقوض مصداقية مجلس حقوق الإنسان ويعيدها إلى الأجواء السائدة في لجنة حقوق الإنسان المنقرضة.

وشدد وزير الخارجية نيابة عن الجزيرة الكاريبية في المنتدى، على رفض محاولة وصم الحكومات والمشاريع الاقتصادية والاجتماعية التي لا تخضع لمخططات “سادة المال والأسواق والسلاح”.

وأكد من جديد على موقف كوبا كدولة عضو مؤسس في هذا المجلس للدفاع عن الحوار والتعاون الدولي والاحترام الكامل لمبادئ العالمية وعدم التجزئة والموضوعية وعدم الانتقائية في مسائل حقوق الإنسان ومعالجتها.

وأعلن الوزير الكوبي أنه “وبهذه الروح نتقدم بترشيحنا لإعادة انتخاب كوبا لعضوية مجلس حقوق الإنسان للفترة 2024-2026″، وحول الموضوع أكد أيضا أن الجزيرة الكاريبية ستستمر في رفع صوتها من الجنوب دفاعا عن الدول النامية والفقيرة والمستبعدين.

ودعا برونو رودريغيز إلى بناء عالم أكثر دعمًا وتعاونًا، في مواجهة الأنماط غير العقلانية وغير المستدامة للإنتاج والاستهلاك، والتي تهدد الوجود البشري.